الرئيسية / الحوادث / شاب يقتل أحد مغتصبيه بعد مرور 10 سنوات.. إقرا التفاصيل

شاب يقتل أحد مغتصبيه بعد مرور 10 سنوات.. إقرا التفاصيل

 

القصة اليوم ينبغي ان نأخذه  منها عبرة وموعظة لكل من تسول له نفسه ان يعتدي علي الغير ويقوم بفعل الفاحشة التي هزت عرش الله سبحانه وتعالي،  وهي اللواط والذي انتشر بشكل كبير في عالمنا العربي،  رغم ان جميع الأديان حرمت هذه الفعلة القذرة التي يسعي اليه كثير من الشباب،  دعوني لا أطيل إليكم ، وسابدا في سرد إحداث قصة هذا الشاب الذي في نظري رجل ولو كان في يدي لتركته يقتل كل من اعتدي عليه.

 

قامت عناصر الشرطة في الأردن بإلقاء القبض علي شاب قارب علي ثلاثين عام من عمره بتهمة قتله شخص أخر، وتم عرضه علي عناصر النيابة والتي قامت بالتحقيق معه وعند سؤاله عن أسباب قتل للمجني عليه قال انه تعرض للاغتصاب بطريقة بشعة من مجموعة من الشباب قاموا باختطافه واغتصابه عنوة.

 

وأكمل الشاب الجاني حديثه بانه انتظر 10 سنوات ليخطط ويدبر كيف يقتل من ضيع شرفه ورجولته وانه كان دائم البحث عنهم وتتبعهم ولكنه لم يستطع القيام بالانتقام منهم الا عندما انفرد بأحدهم خارج السوق فقام بالفور بإحضار سكين وقتله ومثل بجثته انتقاما منه علي اغتصابه له منذ سنوات.

 

وقال الجاني انه خطط لقتل جميع الشبان الذين اغتصبوا وكان ينتظر كل منهم ان يكون وحيدا استفرد به ويقتله، وانه لو ان قامت الشرطة الأردنية بإلقاء القبض عليه لكان قتلهم جميعا لانه لن يترك حقه ممن افقده رجولته وكرامته ،لانهم دمروا حياته وافقدوه لسنوات إحساسه بالأمان وأصبح الخوف والقلق مسيطر عليه طوال الوقت.

 

وأضاف الشاب بانه سعيد بما فعله وكان يتمني قتل الشبان الآخرين، الا إن القدر لم يمهله لفعل ذلك وانه راضي بما سيحكم به القضاء حتي لو وصل الي الإعدام، وانه لم يسعي يوما الي القتل والدماء ولكن رغبة الانتقام جاءت نتيجة ما فعله هؤلاء المجرمين اتجاه، وان فعله هو حق من حقوقه في الدفاع عن كرامته ورجولته.

 

وأود ان انوه الي من قام بقراءة هذه القصة …. ان يحكي لنا انطباعه عن هذا الشاب وهل ما فعله  صحيح وهل لو كنت مكانه ستفعل مثله….اما ستنسي وتترك الل رب العرش العظيم ان ينتقم لك في الدنيا او في الآخرة سأنتظر تعليقاتكم وردودكم………..