الرئيسية / أخبار مصر / تخبط وعشوائية بمستشفي الهرم.. ومديرة العيادات الخارجية: “أسندني الله يسترك”
مستشفي الهرم

تخبط وعشوائية بمستشفي الهرم.. ومديرة العيادات الخارجية: “أسندني الله يسترك”

 

تقرير: بدر عياد

سيطرت حالة من الانهيار والتعرج الكامل علي أجواء العيادات الخارجية بمستشفي الهرم، الأمر الذي تسبب في معاناة المرضي، والذي لسان حالهم ”  مكنش العشم يا أهل الطب “.

كما أن المريض يبكي تألما من ساعات طويلة من الانتظار والتزاحم، وسط حالة مريبة تسيطر عليها المصالح والاستغاثات،  والتجارة والمبيعات ، وعيادات بالدولارات، رغم أننا تعودنا أن نري في العيادات الخارجية حسن الاستقبال والترحاب وخدمة المريض كانت له أولوية في التعامل.

لقد تحولت العيادات الخارجية إلي سوق تسيطر عليه الفوضي والاضطرابات و تبحث عن مديرا أو رئيسا يضع ضوابط للسيطرة عليها، فأصبح المشهد السائد عيادات تحمل تساؤلات من الإخفاق والانهيار ومريض في حالة يرثي له.. ومديرة تصاب بموجة من الإغماء ليبقه مصيرها مجهول.

يذكر أن “شر البلية ما يضحك” وما فعله الإباء من سؤء يحصده الأبناء تباعا وهو ما أورثه لنا وزير الصحة السابق الدكتور احمد عماد، الذي كان قد اصدر قرارا بأحقية تولي الصيادلة والأسنان حق الإدارة، وكذلك توليهم المناصب القيادية بالمنشئات الطبية وهو ما أصبح له الأثر الاسؤء في تاريخ الصحة ومريض الوطن.