بعد استنفاذها كافة الطرق.. الدكتورة وسن عرفة سر علاج بدر عياد

 

كتب: أحمد عادل

خضع الكاتب الصحفي بدر عياد لعلاج حب الشباب بالليزر بمركز الدكتورة وسن عرفة، أخصائية الجلدية والتناسلية، وهو مركز متخصص في علاج كافة مشاكل البشرة، لديه أحدث أنواع التقنيات والأجهزة المتطورة، إضافة إلي مهارة الدكتورة وسن، والتي لديه خبرة وباع طويل في علاج مشاكل البشرة، وعلي الرغم من صغر سنها إلا أنها أبدعت في علاج العديد من الحالات الصعبة والميئوس منها، ورسمت الابتسامة والأمل لكثير من الأشخاص.

وقال عياد أنه يعاني من مشاكل جلدية في البشرة أرقته كثيرا، وأزعجته مؤخرا رغم انه يدوام علي أدوية وعلاجات وصفت له من بعض الدكاترة والتي لم تحقق أي نتيجة تذكر، مضيفا بأن هذا الأمر سبب له كثير من القلق والإزعاج في مجال عمله والذي يتطلب دائما المظهر الحسن.

وأضاف عياد بأن أحد الأصدقاء نصحه بالذهاب إلي مركز الدكتورة وسن عرفة، مضيفا بأنه لم يتوقع أبدا أن يتبدل الحال بهذه السرعة، حيث رأي فارق كبير وتحسن سريع من أول جلسة ليزر وبدئت بشرته تعود لطبيعته.

وأكد عياد أن مركز الدكتور وسن عرفة يمتلك عدد كبير من الأجهزة الحديثة لعلاج كافة مشاكل البشرة، إضافة الي المهارة والخبرة التي تمتلكها الدكتورة وسن، الدكتورة الشابة الذكية والطموحة والمخلصة في عملها والرائدة في مجال الطب وعالم التجميل.

ومن جانبها، قالت الدكتورة وسن عرفة، حب الشباب وآثاره من المشاكل الجلدية المزعجة والمورقة لكثير من الشباب، وأن هناك كثير من الأدوية تعالج حب الشباب، إلا أنها لا تحقق الغرض المطلوب منها في كثير من الأحيان، حيث نجد أن هناك بثور وآثار لحب الشباب مازالت موجودة بالبشرة ويصعب علاجها بالأدوية التقليدية.

وأضافت عرفة بأن العلاج بالليزر أصبح العلاج الأول في علاج حب الشباب وأثره علي مستوي العالم، مضيفه بأن نتائجه سريعة وفعالة من أول جلسة ليزر، حيث أن هناك عدة خطوات يتم أتباعها أثناء العلاج من شأنه الحفاظ علي بشرة وسلامة المريض من ناحية وتحقيق النتيجة المرجوة من ناحية اخري.

وأشارت عرفة إلي أن العلاج بالليزر يكون عبارة تمرير ضوء الليزر علي مكان الحبوب، والذي يسبب تدمير الخلايا الخارجية للجلد مع مراعاة عدم استخدام ليزر ذي أشعة قوية، حتي لا يتسبب في ضرر لطبقات الجلد الداخلية، مضيفة بأن عدة أنواع لاستخدام الليزر في العلاج بالليزر، ومنه العلاج بنابض صبغة الليزر، والعلاج باستخدام ثاني أكسيد الكربون، أو العلاج بالأرجون والنيموديميوم، غير أن النوع الشائع استخدامه في الآونة الأخيرة هو العلاج بالليزر التجزيئي والذي يبعث أشعة الليزر دون التسبب بأي حروق للبشرة.

وقدمت عرفة عدة نصائح لاتباعها أثناء وبعد العلاج للحفاظ علي البشرة وقايتها بعد جلسات الليزر ، حيث يصبح الجلد بعد أن يتعرض لأشعة الليزر أكثر حساسية، وأكثر فرصةً لظهور المزيد من البقع، ولا بد من الحرص على إبقاء الحبوب المعالجة نظيفة، ويكون هذا عن طريق المطهرات الخاصة بالبشرة، إضافة لضرورة الابتعاد عن مستحضرات العناية بالبشرة، والتي تحتوي على الزيوت والدهون، وتجنب الظهور تحت أشعة الشمس طيلة فترة العلاج والتي قد تستمر لأكثر من شهر، وللإناث لا يمكن وضع مستحضرات التجميل على الوجه إلا بعد مرور 21 ساعة من تقشير الوجه والتي لا تتعدى يوماً.

 

https://www.youtube.com/watch?v=lfPVI07X_cE&feature=youtu.be