كلابشات

بدر عياد يكتب: عفوا يا سادة.. شبرامنت بلد الشهداء وليس الإرهاب

 

لا يزال الأبطال من رجال الجيش والشرطة يقدمون أرواحهم في سبيل هذا الوطن، وفي مصر كل يوم يتساقط شهيد برصاصة غدر يطلقها خائن علي حماة الوطن، وبالأمس استشهد وجرح 14 ضابطاً وجندياً مصرياً في هجوم إرهابي بشمال سيناء من بينهم ابن شبرامنت الشهيد بأذن الله.

وكما قدمت شبرامنت العلماء والقيادات والصحفيين لبلدنا الغالي مصر ، أيضا تقدم الشهداء من حماة الوطن من أجل أن تحيي كرامة وشأن وطننا العزيز، فهؤلاء الأبطال يبذلون الجهد والعرق ويضحون بدمائهم الغالي النفيس.

وجاءت هذه البطولة والملحمة من ابن شبرامنت لترد علي المشككين والمزايدين الذين أدعوا أنه تفرز إرهابين وذلك دون وجه حق، اليوم نرد عليكم بأعلي صوت، أننا نتشرف بهذه القرية التي يمتد تاريخها إلي عقود من القيادة والريادة في كافة النواحي، كما أننا نقول لمن أدعي بالباطل علينا أما أن تقول خيرا أو تصمت، فرسالتنا واضحة وتاريخنا معروف للجميع وقريتنا هي تاج فوق رؤؤسكم.

ابن شبرامنت الشهيد هذا البطل الذي قدم ملحمة وطنية هو وزملائه من أبطال القوات المسلحة في التصدي للخونة ودعاة الخراب والدمار، ومن منبري هذا أقول لكم أنكم في الأنفاس الأخيرة وضرباتكم لا تجئ إلا غدرا فانتم اجبن من إن تواجهوا رجال الجيش والشرطة وجه لوجه.

ابن شبرامنت الشهيد رغم الفراق والحزن الذي يؤلمنا، إلا أننا نحتسبك عند الله شهيد وهنيئا لك هذه المكانة عند الأنبياء والصادقين، سنظل نتذكرك ونفخر ببطولتك فهي وساما وشرفا فوق صدرونا الي يوم القيامة.

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">