عياد أول من تنبأ بحادث محطة مصر علي الهواء مباشرة

كتب: أحمد فتحي

قال الكاتب الصحفي بدر عياد ،المحرر الأمني والعسكري، إن وزارة النقل مسئولة عن الكوارث التي حدثت في السكة الحديد، مؤكدا بأن تعدد الحوادث دليل قاطع علي فشل الوزارة، وأن عدم حساب المتسبب الرئيسي أدي إلي زيادة الكوارث.

وأكد عياد خلال استضافته في برنامج”  ” أن حوادث القطارات لم يحاسب فيه مسئول بل دائما يكون السائق هو  كبش الفد، مستطردا علي سبيل المثال وقوع حوادث في عام 96، 97، ، 98، 99، 2002 ، 2006،2007، 2009، 2012 وسقوط أكثر من 1000 قتيل بحس مصادر رسمية.

وأضاف عياد بأن مرتكب هذه الحوادث هو دائما واحد منوها بأنه معروف  قبل حدوث الواقعة وهو السائق، وأن الاتهام دائما يقع علي العنصر البشري دون النظر إلي الأسباب الأخرى من تأكل القطارات والقضبان وغيرها.

وشدد عياد علي أن وزير النقل يجب أن يتم إقالته، حيث قال بالنص في مجلس النواب: الدماء ستستمر، والحوادث قائمة طالما أن هناك عنصر بشري متواجد في الهيئة، مؤكدا بأنه الوزير خرج من المشكلة بأسباب واهية دون أن يحدد أسباب تعطي مبررا لهذه الحوادث.

وأشار عياد إلي أن وزير النقل هو المسئول الأول عن حوادث السكة الحديد قائلا : هو مسئول عن دماء المصريين، وأن لم يتم عمل أي تطوير يذكر إلا في عهد وزير النقل السابق محمد لطفي الذي استورد بعض القطارات من الخارج، ومع ذلك كان بهدف البزنيس من شركة أمريكية كان وكيله.

ونوه عياد إلي أن القطارات من الناحية الفنية غير صالحة للاستخدام، وأن هيئة السكة الحديد تحتاج إلي إزالة وإعادة بناء من جديد، فمعظم القطارات والمحطات والإشارات تحتاج إلي التطوير.

وتجدر الإشارة إلي أن عياد أول من هاجم وزير النقل السابق هشام عرفات، حيث اتهمه بالفشل وسؤء إدارة قطاع النقل، كما أنه تنبأ في حديثه بحدوث حادث محطة مصر قائلا : ” حوادث القطارات لن تتوقف .. ونزيف دماء المصريين مستمر”.

https://www.youtube.com/watch?v=MKa3UukIUPs&feature=youtu.be