عياد خلال استضافته في التليفزيون المصري: المنتج الحالي علي الساحة أما جزارا أو راعيا للغنم أو بائعا للخردة

كتب: أحمد فتحي

هاجم الكاتب الصحفي بدر عياد والمحرر الأمني والعسكري، منتجي الأفلام المصرية الموجودين علي الساحة الفنية، مشيرا إلي أن الإنتاج أصبح بشكل اقتصادي بحت في ظل غياب المنتج المؤهل الأكاديمي خريج قسم الفنون.

وأضاف عياد خلال استضافته في برنامج “الليلة “علي القناة المصرية بأنه لا يوجد منتجين الآن مؤهلين بشكل أكاديمي، مؤكدا بأن المنتج المصري الحالي أما جزارا أو راعيا للغنم أو بائع للخردة .

وأشار عياد إلي أن المنتج الحالي  بات غير مؤهل وغير موثقف، منوها إلي إنه يسعي لانتاج الافلام والأغاني الهابطة واليتي يتم تسويقه في بعض الفئات بالشارع المصري.

وحذر عياد من أن هناك فئات من الشعب المصري لم تسمع ولما تري غير هذه النوعية من الفن الهابط.

وطالب عياد الدولة بان تقوم بإعادة صياغة  هذا الأمر مرة أخري، وان تحتوي الإنشاد الديني مثل الإذاعة المصرية التي تلقي دعما كبيرا من المسئولين، كما طالب بدعم المسارح المصرية حتي لو لم يكن هناك عائد اقتصادي.

وأكد عياد بأن المنتجين الحاليين تجار حصلوا علي أموال من طرق مختلفة، فأصبحوا هم نجوم الصف الأول في الانتاج، مشيرا إلي أننا ندعي بالباطل بأن المجتمع السبب في السفاهة ، وهذا منافي للحقيقة والواقع بسبب هذه النوعية الهابطة من الانتاج التي تصدرها الهابطين.

وأنهي عياد حديثه، مطالبا الدولة بسرعة التحرك للقضاء علي ظاهرة انتشار الفن الهابط، التي تسببت في انتشار السفاهة وانعدام الأخلاق في الشارع المصري.

لمشاهدة الحلقة اضغط هنا