كلابشات

بعد الحملات علي صيدليات السموم بشبرامنت.. عياد: شكرا لكل من سب وتجاوز

 

أكد الكاتب الصحفي بدر عياد والمحرر الأمني والعسكري، أنه لم يكن يوم مشاركا في التحريض أو مسببا ضررا  لأحد، مشيرا إلي أن من سنوات طويلة وهو قريب من صنع القرار ولكن شبرامنت خط أحمر.

وأوضح “عياد” خلال فيديو بثه علي صفحته الرئيسية علي مواقع التواصل “فيس بوك” أن حملات التفتيش علي الصيدليات جاءت بعد دعوة من أهالي قرية شبرامنت، منوها إلي أنه أتهم شخصيا بالتقصير وعدم التحرك في هذا الأمر، كما يعلم بعض الصيدليات التي تبيع أدوية جدول الصحة المحظورة.

وأفاد “عياد” إلي أنه ارجأ هذا الجراء أكثر من 6 شهور، مؤكدا أن بعض الاتهامات التي نالت منه وتخوفه من مستقبل أبناء وأهالي القرية دفعه إلي اتخاذ هذا الإجراء، وانه تم بمشاركة الشرفاء من أهالي وأبناء القرية.

وأشار “عياد” إلي أن الحملات التي تضرب الصيدليات والصيادلة الآن الذين تحولوا من أطباء أجلاء عظماء إلي بائعي السموم، مؤكدا بأن القرية لن تنسي ما فعله طيلة السنوات الماضية، وأيضا رموز القرية وأقطابه يعلمون ما قام به من تصدي لكل من أخطا في قرية شبرامنت، وكان علي رأسهم نقيب الممثلين اشرف ذكي الذي يقع في قبضته لأنه لديه تصوير في شهر 6 القادم لفيلمه الجديد “مبتز النجوم”، وقد توقفت الإجراءات لحين الحصول علي تصريح من نقيب الممثلين .

وذكر “عياد”  خلال حديثه أن القضية الأساسية هي أن هناك صيدليات تبيع سموم داخل شبرامنت، وأننا واحدا فقط من عدد كبير من أهالي شبرامنت الشرفاء المشاركين في الحملة، مؤكدا أن لن يكون يوما سببا في ضرر أحد من أبناء شبرامنت.

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

وأختتم “عياد” حديثه بتوجيه الشكر لكن من وجه له الاتهام والسباب والتطاول، وخاصة علي المحادثات الخاصة والرسائل، مؤكدا أن الحملات مستمرة من أجل مصلحة بلده وأبنائه.

لمشاهدة من الرابط التالي من هنا