كلابشات

أشرف يعقوب: حملة التفتيش هدفها الحفاظ علي الشباب.. وعياد: هناك قري أخري سيتم الإعلان عنها قريبا

كتب:  عبد الجواد الشعراني

أكد اللواء اشرف يعقوب، مساعد مدير أمن القليوبية السابق، علي أهمية حملة التفتيش الصيدلي في القضاء علي بائعي السموم، مشيرا إلي أنها من أهم الموضوعات التي تهم الشارع المصري.

وقال يعقوب خلال اتصال تليفوني في برنامج “روشتة تعليمة”، أن مبادرة الرئيس السيسي “100مليون صحة” للقضاء علي فيروس سي، والتي هي في الأساس للحفاظ علي المواطن المصري ولحماية شباب المستقبل، مشيدا بالانجازات التي تحققت في عهد الرئيس، الأمر الذي ترتب عليه صدي كبير في الداخل والخارج.

وأضاف يعقوب أن اتجاه القيادة إلي الاهتمام بصحة الشعب المصري هو انجاز كبير يحسب له، موضحا بأن الأصل في بيع الدواء يكون للمريض وليس المدمن.

وأشار يعقوب  إلي أن الأدوية المحظورة لا تقل في الخطورة عن المواد المخدرة فالاثنين سبب رئيسي في تدمير الشباب، منوها إلي أن وزارة الداخلية المتمثلة في مديرياتها التي أصبحت لديها فريق عمل بحث يتولي مهمة التفتيش علي الأدوية بجانب الإدارات الأخري المشكلة من الصحة والصيادلة، حيث يتم رصد ما أذا كانت أدوية الجدول تباع للمريض أو تستخدم لأشياء أخري.

ووجه يعقوب الشكر لكل القائمين علي الحملة  وعلي رأسهم الائتلاف المشكل بقيادة الصحفي المخضرم بدر عياد وسامي الشيمي ومها أبو سنينة ، والصحة برئاسة الدكتور هناء سرور، وكيلة صحة الجيزة،  ووزارة الداخلية بقيادة اللواء محمود توفيق، علي ما قاموا به من جهد كبير من أجل محاربة بائعي السموم.

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

ومن جانبه، قال الكاتب الصحفي بدر عياد والمحرر الأمني والعسكري، أن الحملة حققت نجاح منقطع النذير، مشيرا إلي أن هناك أفراد ومؤسسات انضموا للحملة، وأن الحملة توسعت بشكل كبير لم يكن يتوقعه.

وأضاف عياد أن حملة التفتيش الصيدلي كشفت العديد من بؤر بيع السموم، منوها بأن قرية شبرامنت هي البداية ، وأن هناك قري أخري سيتم الكشف عنها قريبا.

وأكد عياد علي استمرار الحملة، وأن نجاحها وضعه في مسئولية كبيرة أمام الناس، مشيرا إلي أن قطاع كبير من مختلف فئات المجتمع طالبوه بنقل التجربة إلي أماكن أخري.

وأختتم عياد حديثه بالثناء والشكر للواء أشرف يعقوب مساعد مدير أمن القليوبية، علي ما يقوم به من مجهود لدعم الحملة وائتلاف التفتيش الصيدلي .

[embedyt] https://www.youtube.com/watch?v=d0tF8rQgnJ0[/embedyt]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *