العمدة محمد رنة يعلن تأييده للتعديلات الدستورية.. وعياد: المشاركة واجب وطني

 

كتب: عبد الجواد الشعراني

أعلن شيخ العرب العمدة محمد رنة، تأييده للتعديلات الدستورية المقرر إقامته يوم 20، 21، 22 هذا الشهر، مؤكدا بأنه استكمالا لمرحلة البناء والتعمير التي قادها الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقال رنة أن الاستفتاء علي التعديلات الدستورية واجب وطني، مشيرا إلي أن المشاركة فرض علي كل مصري يعيش علي أرض هذا الوطن.

وأضاف رنة أن التعديلات الدستورية جاءت لاستكمال ما تم انجازه من مشروعات قومية خلال الـ5 سنوات الماضية، منوها إلي أن التصويت بنعم هو بدء مرحلة جديدة من التعمير والبناء.

ودعا رنة أهالي قريته إلي المشاركة بكثافة في التصويت علي التعديلات الدستورية، موضحا بأن أهالي قريته معرفون بالوطنية .

من جانبه، قال الكاتب الصحفي بدر عياد والمحرر الأمني والعسكري، أن العمدة محمد رنة من الوطنيين الشرفاء ، مؤكدا بأنه ممن ساهموا في نهضة واستقرار هذه البلد وهو أحد أهم أقطاب العرب بالجيزة

وأضاف عياد بأن التعديلات الدستورية مطلب شعبي من المصريين، مشيرا إلي أن الفترة القادمة تحتاج إلي استقرار واستكمال للمشروعات القومية .

وأكد عياد بأن المصريين علي درجة كبيرة من الوعي والثقافة، منوها إلي أن الاستفتاء سيشهد مشاركة كبيرة من جانب الشعب المصري.

كما أكد عياد علي أهمية المشاركة بشكل ايجابي ومكثف يظهر للعالم قوة مصر وشعبها، منوها إلي أن أعداء الوطن ينتظرون سقوط الدولة ومؤسساته.

وأختتم عياد حديثه بحس المصريين علي المشاركة الفعالة أي كان رأيهم، موضحا بأن الفترة القادمة تحتاج لتكاتف المصريين من أجل استقرار وسلامة مصرنا الحبيبة.

وتجدر الإشارة إلي أن العمدة محمد رنة أحد أقطاب العرب بالجيزة،  بل الأهم والأبرز في محكمين العرف، حيث شارك في إنهاء أهم النزعات بالجمهورية بكونه وسيط أساسيا بين الداخلية وعزت حنفي صاحب مشكلة الدخيلة الشهيرة.

كما انه كان همزة الوصل في عقد صلح القرن في مشكلة عائلة عزام وخضر، والتي راح علي آثاره محافظ الجيزة السابق عبد الفتاح عزام .