كلابشات

في إفطار الهرم.. عياد يعارض.. وعشماوي: إلغاء تكليف الصيادلة أمر غاية في الخطورة

;كتب: عبد الجواد الشعراني

قال الكاتب الصحفي بدر عياد والمحرر الأمني والعسكري، إن مهنة التمريض من المِهن السامية والإنسانية، وجزء لا يتجزأ من مهن الطب “ملائكة الرحمة، ولهم دورا كبيرا استعادة المريض لصحته.

وأضاف عياد، خلال الإفطار الذي نظمته مستشفي الهرم، أن التمريض يلعبا دورا رئيسيا في العملية الطبية لا يقل حجما ومكانة عن دور الأطباء، مشيرا إلي أن الممرض والطبيب أساس مهنة الطب ويكملا بعضهما البعض.

وأشار عياد إلي أن مهنة الصيادلة دورها محدود ولا تنتمي إلي العملية الطبية الأساسية، حيث تحول دورهم لمجر د بائعين يمكن لأي شخص أخر أن يقوم به، مؤكدا أن أعدادهم كبيرة في سوق العمل ، وليس لهم دور مؤثر في المستشفيات والوحدات الصحية .

وأوضح عياد أن قرار الدكتور أحمد عماد الدين راضي ، وزير الصحة السابق بتولي المناصب القيادية كان غاية في الخطورة، علي العملية الصحية، وكذلك صحة المواطن .

ولفت عياد إلي أن الدكتور هالة زايد وزيرة الصحة الحالة، دخلت التاريخ بإلغاء تكليف الصيادلة لتولي المناصب القيادية، مشيدا بسرعة اتخاذ القرار والذي كان له أثر بالغ علي العملية الطبية .

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

وأردف عياد إلي أن إلغاء تكليف الصيادية واجه تأييد من أطراف كثيرة ومعارضة من أطراف أخري من بينهما الدكتور سامح العشماوي رئيس المراكز المتخصصة، والذي يري الصيادية أصحاب فكر ثاقب ورؤية طبية متطورة، مؤكدا بأنه يحترم كافة الآراء المعارضة والمؤيدة فالجميع يسعي من أجل صالح المنظومة الطبية.

وتابع عياد، بأن المستشار محمود أبو دنيا المستشار القانوني لجريدة صوت الأمة العربية ، قد اتفق معه في رأيه،  وأكد أن الصيادلة ليس أطباء ولا يوجد لهم دور بالوسط الطبي .

وأختم عياد حديثه بالثناء علي حسن التنظيم والاستقبال، موجها الشكر لكل القائمين علي الحفل وعلي رأسهم الدكتور منصور خليل مدير مستشفي الهرم، و العلاقات العامة  بقيادة شريف عبد الرحمن، والتي أبهرت الحاضرين بحسن الاستقبال والتخطيط، كما يحسب له صحوتها وتواجدها علي مدار الـ24 ساعة .

 

 

 

 

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *