في إفطار معهد ناصر.. مساعد وزير الصحة: حفلات الإفطار لا علاقة لها بميزانية الدولة.. وعياد: حاربنا من أجل فقير الصحة

كتب: عبد الجواد الشعراني

قال احمد محي مساعد وزير الصحة، أننا سنظل نبحث عن كل ما يخدم المنظومة الصحية بمصر، ويرفع مستوي الجودة من أجل فقير الصحة ومريض الوطن .

وأضاف محي خلال إفطار معهد ناصر، نحن نعمل في ظروف غاية في الصعوبة، ونحمد الله علي قدرة الاستمرار وشرف التواصل .

وأوضح محي، أن حفلات الإفطار في المستشفيات تتبناها شركات أدوية أي ليس لها علاقة بميزانية الدولة، مشيرا إلي أن هدفها زيادة التواصل العاملين والألفة بين العاملين ، وأنها تشد من أواصر المحبة نافيا أن تكون هناك أي تكلفة من المستشفيات .

ومن جانبه، قال الكاتب الصحفي بدر عياد والمحرر الأمني والعسكري، أننا حاربنا ونحارب كل يوم من أجل فقير الصحة، مشيرا إلي أنه تعرض لانتقادات مسيئة له ولأفراد أسرته ولكن لن يتراجع قيد أنملة عن ملف الصحة.

وأضاف عياد،  أن دفاعنا المستميت عن المريض والفقير هو الذي جعلنا نهاجم الكبار من أجل نصرة المريض والمظلوم، كما أنه نتيجة طبيعة لتجاهلات المسؤؤلين والقائمين علي المنظومة بالبلاد الذين يتقاضون من خزينة الدولة رواتب في ظل تردي الأوضاع الصحية في معظم المستشفيات الحكومية، وسيطرة غول المستشفيات الخاصة والتي لا ترحم الفقير ولا المريض.

وأشار عياد إلي أن المنظومة الصحية في مصر تحتاج إلي عدة تغييرات جذرية، أولها أن تكون هناك إدارة علي قدر عالي من الوعي والادارك بمشاكل المريض واحتياجات القطاع الطبي من أطباء ومستلزمات طبية، ثانيا أن يكون هناك رقابة صارمة علي المستشفيات الطبية الحكومية والخاصة.

وأكد عياد أن المنظومة الطبية تحتاج إلي ضمير قبل كل شئ، إضافة إلي نظام حساب صارم  فالطبيب الذي يؤدي عمله يجب أن نرفع له القبعة وأن يحصل علي أجره علي أكمل وجه بما يتناسب مع متطلبات الحياة ومقارنتا بما يحصل عليه الأطباء في العالم، والطبيب المهمل يجب عقابه ومن ثم بتره من المنظومة حتي لا يكون عبئ عليها ويسئ لها.

واختتم عياد حديثه بالثناء علي الدكتور احمد محي مساعد وزير الصحة، والذي يقوم بدور كبير في تطوير المنظومة الطبية، مشيدا بالانجازات الأخيرة التي شهدها القطاع الطبي.