كلابشات

شبرامنت تسطر تاريخا قضائيا.. الداخلي ودويدار وإسماعيل أصحاب سبق النقل وآخر يطالب بالإيجار

كتب: عبد الجواد الشعراني

لا يستوي الذين يعملون في صمت من أجل أعلاء كلمة الوطن، مع أخريين يدعون الوطنية والفضل وهم بعدين عنها كل البعد، هل يعقل أن ينسب شخصا ما الفضل لنفسه رغم حصوله علي مقابل نظير تأجير مكان يخضع لملكيته.

في صاحبة الجلالة نكتب عندما نثني علي أحد ما فان ذلك لا يأتي من فراغ، وإنما من عمل يكد فيه أو عطاءا يتصدر فيه، فالثناء نابع من حقيقة وليس من هدفا أو مصلحة ما، فدائما نكتب لنقدر نموذجا فريدا أنجز عملا فشل غيره في أدائه، وهذا ما تدفعنا إليه مهتنا أن نكون منصفين نقف علي مسافة واحدة لا نفرق بين هذا وذاك.

وأسطرت شبرامنت تاريخيا قضائيا جديدا بفضل كل من  المحامين الكبار محمود  إسماعيل ، ونجيب دويدار- إضافة إلي العملاق محمود الداخلي نقيب محامين الجيزة، حيث كانوا لهم السبق الأول في إقناع رئيس المحكمة بنقل محكمة ونيابة مركز الجيزة إلي شبرامنت  .

والجدير بالذكر أن صاحب المكان المؤجر والمقرر إقامة المحكمة عليه بشبرامنت كان لديه حضانة علي ذات الموقع ولكنها فشلة فشل ذريع، ومن هنا يأتي فضل شبرامنت التي بسواعد رجاله  تمكنوا من جلب المحكمة إلي قرية شبرامنت، حيث يحصل صاحب الموقع المؤجر علي عشرين ألف جنية علي مدار خمسه أعوام بعدما كان يتقاضي ألفين جنيه فقط من الحضانة.

من جانبه قال الكاتب الصحفي بدر عياد والمحرر الأمني والعسكري، إن نقل محكمة ونيابة مركز الجيزة إلي شبرامنت، هو انجاز كبير يضاف إلي انجازات القرية، مشيرا إلي أن الفضل في ذلك يرجع إلي عملاقة المحاماة كل من المحامين  محمود  إسماعيل ، ونجيب دويدار، ومحمود الداخلي نقيب محامين الجيزة.

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

وأضاف عياد أن رجال شبرامنت حققوا العديد من الانجازات التي كان لها صدي كبير، منوها إلي أن القرية أنجبت العديد من الأبناء الذين كان لهم مكانة ومركز كبير في المجتمع وساعدوا بشكل كبير في نهضة وتقدم الوطن.

وأشار عياد إلي أنه لا يصح أن يدعي المؤجر الفضل لنفسه في نقل المحكمة لشبرامنت، مؤكدا أنه بتقاضي مبلغ لا يقل عن 30 ألف جنيه نظير تأجيرها، وإذا أراد أن ينسب الفضل لنفسه كان أولي به أن لا يحصل علي مقابل مادي علي ذلك.

وكشف عياد أن هناك موقف طريف لاحظه في هذا الأمر، حيث أن قرأ منشور علي أحد صفحات موقع التواصل “الفيسبوك” يدعي فيه شخصا ما أنه وهب نصف الايجار الذي يحصل عليه صدقة لله، متسائلا هل الجهر بالصدقة يعتبر جائزا.

وأختتم عياد حديثه بالشكر والثناء لكل من لمحامين الكبار محمود  إسماعيل ، ونجيب دويدار- إضافة إلي العملاق محمود الداخلي نقيب محامين الجيزة، علي ما قدموه من انجازات وخدمات لقرية شبرامنت .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *