كلابشات

العميد إيهاب عبد العزيز من أبطال ثورة 30 يونيو.. خلد اسمه بالقاعة التاريخية لشهداء ومصابي المدفعية

كتب: الشعراني

بطل خلد اسمه في التاريخ فكان أول من فدي بدمه وروحه وطنها إبان ثورة 30 يونيو، والذي تصدي للجماعات الإرهابية من الإخوان ومنع مخططاتهم التخريبية، ورغم إصابته في أحداث الثورة الإ أنه كان فخورا وفرحا بوجود اسمه في القاعة التاريخية في إدارة المدفعية لشهداء ومصابي المدفعية أثناء الثورة، أنه العميد إيهاب عبد العزيز جنرال المدفعية المصرية .

يبدو من الوهلة الأولي أنه يمتلك الحكمة والجرأة فهو رجل دولة، وقيادة فريدة تكاد تكون الأولي من نوعها، يشعرك من أول كلمة بسرعة البديهة والرد والاتزان، وهذه الصفات تعطيك انطباع راسخ علي المكانة والحيثية الكبيرة التي يمتلكها.

من خلال التحدث معه من أول كلمة يشعرك بالمسئولية والوطنية والحنكة والحب الجارف نحو القوات المسلحة، كل هذه الكلمات لا تصف ذرة واحدة من حب هذا الرجل للوطن والجيش وغيرته القاتلة بوجه أي من تسول له نفسه الاقتراب ولو بكلمة خطأ أو دون قصد، إضافة إلي اليقظة والانضباط التي شهد به كل من عمل معه، فهو بطل من أبطال القوات المسلحة في سلاح المدفعية .

“جنرال المدفعية” فهو صاحب المواقف الواضحة والالتزام، لم يجئ ذلك من فراغ وإنما واقع رسمه بحبه وأخلاقه لكل من حوله، لا يتوقف أحد عن ذكره بطيبة قلبه وجدعنته، لا يتأخر عن كبير ولا صغير، الكل يحترمه ويشيد به، مواقف كثيرة لم يقصها علينا خشيتا منه أن يحرج صاحبه، فكم شخصا كان إلي جانبه في وقت شدته وضيقته فلو حصينا فقط ما نعرفه فنحتاج إلي كتب ومجلدات لنؤرخها.

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

ويعد العميد إيهاب عبد العزيز من أبطال سلاح المدفعية، وكان له دورا بارزا في حماية الوطن من الجماعات الإرهابية إبان ثورة 30 يونيو، حيث تصدي بقوي للعناصر الخارجة علي القانون، ومنع العديد من العمليات التخريبية، التي لولاها كان حدث ما لا يحمد عقباه .

“جنرال المدفعية” فتجده الأول في المواقف الإنسانية فدائما وسط أبناء الشهداء من رجال القوات المسلحة، لا يثنيه عن مواساتهم والتخفيف عنهم سوي نداء الوطن، الذي هو الشغل الشاغل له .

العدالة والمبادئ لا تتجزأ هكذا هو مبدأه الذي يمضي فيه، ولم يتواني يوما عن مخالفته، فكم من مظلوما نصره، وكم ضعيفا وقف إلي جانبه، لا تكفي هذا السطور والمجلدات لأكتب عنه، فمهما تحدثت وسطرت فلن أوفيه حقه، كل التحية والتقدير لمن سخر حياته ووقته وجهده حبا لهذا الوطن وخدمتا لمواطنيه وإرضاءا لخالقه.

والجدير بالذكر أن أنه العميد إيهاب عبد العزيز من ضمن الذين تلقوا الإشادة والثناء من قبل الرئيس عبدالفتاح السيسي أثناء شغله منصب وزير الدفاع، كما تم تكريمه من اللواء خالد فوده محافظ جنوب سيناء، بمناسبة إنهاء فتره قيادته الفوج بمدينة رأس سدر.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *