كلابشات

بدر عياد يلتقي برفيقة دربه في المرحلة الابتدائية ” سكينة”

الشعراني

التقي الكاتب الصحفى بدر عياد المحرر الأمنى والعسكري، برفيقة دربه في المرحلة الابتدائية “سكينة”، وذلك عن طريق الصدفة أثناء تغطيته الصحفية لإحدي الوقائع في مدينة شبرامنت .

وقال عياد إنه لم يصدق إن يري سكينة بهذه الحالة وقد شابها الكبر رغم أن عمرها لم يتجاوز الـ 36 عاما، منوها إلي إنه أصابها الذهول عند وجدها جالسة صدفة في أحد الأماكن في مدينة شبرامنت.

وداعب عياد سكينة قائلا: ” أزيك ياسكينة .. انتي كنت معاي في المدرسة في المرحلة الابتدائية.. لترد عليه: ايوه ياباشا انت حبيبنا وبنتشرف بيك”.

وأكد عياد أن سكينة كانت بنت جميلة وشقية وكان الجميع يحبها لخفة دمها وحلاوة روحها المرحة البسيطة، مشيرا إلي أنه سعيدا جدا بأنها رأها بعد تلك السنوات الكثيرة .

وأشار عياد إلي أن كل يوم يمر في هذا الحياة ونحن في صحة وراحة بال هو فضل من الله عز وجل، متمنيا من الله أن يدوم عليه الصحة والعافية وعلي أحبابه وأصدقائه .

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

وأختتم عياد حديثه قائلا: ليت أيام الطفولة البرئية تعود.. فكنا بسطاء صادقين علي الفطرة التي خلقنا به الله”، أما الآن أصبحنا في زمن المصالح والأحقاد والنفاق الإ من رحم ربي .