كلابشات

طبيب الغلابة يعتذر لعدم رده علي الهاتف.. وبدر عياد: جمال شعبان يستحق أن يكون وزيرا  

كتب: الشعراني

اعتذر الدكتور جمال شعبان أخصائي القلب ومدير معهد القلب القومي السابق، عن عدم رده علي الاتصال الهاتفي من الكاتب الصحفي بدر عياد، نظرا لارتباطه بعلاج بعض الحالات الإنسانية التي اضطرته إلي عدم النظر إلي هاتفه.

وقال عياد إنه تلقي اتصالا من الدكتور شعبان بعد فحصه لهاتفه ومعرفة تعرضه لذبحة صدرية، مشيرا إلي أنه أرسل إليه سيارة إسعاف حملته إلي المستشفي.

وأضاف عياد بأن شعبان أجري له عدد من الفحوصات الطبية للاطمئنان علي صحة القلب، منوها إلي أنه تلقي رعاية طبية فائقة واهتمام بالغ .

وأكد عياد خلال جولة ميدانية داخل المستشفي أنه شهد زحاما وطوابير من المرضي، مشيرا إلي أنه أغلب الحالات لناس بسطاء يتم الكشف عليهم وعلاجهم مجانا.

وأشار عياد إلي أن شعبان من الأطباء القلائل الذين لهم مكانة طبية وعلمية كبيرة في مجال الطب، ويعد من أشهر أطباء القلب ليس في مصر فقط وإنما في الشرق الأوسط، مشيدا بالدور الكبير الذي قدمه له علي المستوي الشخصي وما يقدمه للمرضي البسطاء من جهد كبير دون أي مقابل يذكر.

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

“وأكمل عياد حديثه بأن لقب “طبيب الغلابة” أطلقه بسطاء المرضي علي الدكتور جمال شعبان، نظرا لما قدمه من خدمات جليلة وعظيمة، مذكرا بأحد المرضي التي كانت حالته حرجة وتحتاج لتدخل جراحي عاجل، فاتصل علي شعبان الذي كان رده بتحديد الموعد باليوم والساعة دون أي تكلفة، قائلا: جاى علشان اخدم الناس، مليش هدف تانى”، وفعلا تم مقابلة الحالة فى الميعاد المحدد ، ووجدوا معاملة راقية جداً من الراجل ومكتبه .

وأنهي عياد حديثه بأن الدكتور الكبير جمال شعبان كان يستحق أن يكون وزيرا للصحة، وليس أن تتم إقالته بهذا الشكل المؤسف والمخجل من معهد القلب، مشيدا بمكانته وإنسانيته في المجال الطبي .

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *