كلابشات

بدر عياد لـ “الصيادلة”: رغم التجاوزات والسباب بحق أهلي.. تقبلوا اعتذاري وأسفي علي سؤء الفهم

كتب: الشعراني

قال الكاتب الصحفي بدر عياد، إن أيمن طه عضو مجلس النواب السابق عن دائرة السبتية وبولاق، يتوسط بينه وبين نقابة الصيادلة علي خلفية مقاله الأخير الذي تسبب في  أثارة الجدل في الوسط الصيدلي .

وأضاف عياد بأنه علي الرغم من تجاوزات السب والقذف التي تعرض لها من جانب مجموعة كبير من الصيادلة، والتي يحتفظ بها “اسكرين سوت” الإ أنه لن يتخذ أي إجراء ضد هذا السباب الذي وصل حتي لأهل بيته.

وأكد عياد علي أن ما حدث هو سؤء فهم متبادل بين جميع الأطراف، مقدما اعتذارها للسادة الصيادلة علي ما الصق به من اتهامات غير صحيحة حول إهانته لمهنة الصيادلة.

وتابع عياد، بإنه لا يقصد إطلاقا التقليل من مهنة الصيدلة، وإنما قصده هو الدخلاء علي المهنة ممن اتخذوها سبوبة لهم ومتاجرة في قوت الناس وهم بعض أصحاب السلاسل، قائلا: ” انزلوا شوفه من يبع الدواء في الصيدليات ومن يديرها”.

وأشار عياد  خلال تصريح سابق له، إلي بأنه لا يصح أن يعمل في مهنة الصيادلة الإ خريجي كلية الصيادلة، مشيرا إلي إنه من يعمل الآن معظمهم دبلومات وغير متعلمين، كما أن من يدير الصيدليات والسلاسل معظمهم دخلاء علي المهنة واتخذوها تجارة لهم.

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

ونوه عياد إلي أنه يكن كل الاحترام والتقدير لكافة الكوادر الطبية “أطباء وصيادلة وممرضين وفنيين”، مضيفا بأنه ليس طرفا في نزاع أو ضغينة مع أحد .

ومن جانبه، قال أيمن طه عضو مجلس النواب السابق، بإنه تواصل مع كل من الدكتور جورج عطاالله عضو مجلس نقابة الصيادلة وعضو المكتب التنفيذي لاتحاد الصيادلة العرب، والدكتور مصطفي الوكيل وكيل نقابة صيادلة مصر، من أجل لم الشمل وتقريب وجهات النظر بين جميع الأطراف بشكل يرضي جموع الصيادلة .

وأضاف طه بأن من الدكتور جورج عطاالله والدكتور مصطفي الوكيل من القامات الكبيرة في الوسط الصيدلي، والذين لهم دورا بارزا وملموسا في دعم أبناء مهنة الصيادلة، مشيرا إلي إنه اقترب من حل الأزمة القائمة بشكل مرضي، يحفظ كرامة الجميع، ويقرب وجهات النظر.

وتابع، بأن هناك شبه اتفاق علي وضع خطوط حمراء للحفاظ علي سيادة وكيان مهنة الصيادلة ومن ينتمي إليها، حتي لا يحدث مستقبلا أي خلافات أو تعرض لهذه المهنة العظيمة التي اثبتت خلال هذه الايام بأن هي الحائط الأول في مواجهة فيروس كورونا .

وتعهد طه علي الخروج من الأزمة القائمة بشكل يرضي جموع الصيادلة وفقا لتطلعاتهم ، مقدما لهم أسمي معاني الشكر والعرفان علي المجهودات الكبيرة التي يقوما بها خلال أزمة فيروس كورونا .

وحس طه  جميع الأطراف علي التكاتف بجانب بعضنا البعض، من أجل اجتياز هذه المرحلة الخطيرة والفاصلة ، مشيرا إلي إنه ليس هناك وقت للمهاترات والمزايدات من جانب البعض، في وقت نحتاج فيها إلي  أن نعمل بجد وعزم، فالأزمة الحالية خطيرة، ويجب أن نسابق الزمن من أجل اجتيازها فكل يوم يمر هو مرحلة فاصلة وحاسمة.

وأنهي طه حديثه بتقديم الشكر للسادة الصيادلة الأجلاء، كما قدم الشكر لكل من الدكتور جورج عطاالله والدكتور مصطفي الوكيل، علي تفهم موقفه، وعلي وطنيتهم الكبيرة تجاه بلدهم مصرنا الغالية، وكذلك علي قبولهم دعوته من أجل الصلح والتهدئة بين جميع الأطراف .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *