كلابشات

بدر عياد يعلن تضامنه مع الأطباء وفتح مقابر أسرته لشهداء كورونا

 

أعلن الكاتب الصحفي بدر عياد والمحرر الأمني والعسكري، تضامنه الكامل مع كافة الكوادر الطبية “أطباء وصيادلة وممرضين وفنيين”، ضد الدخلاء المنتمين للجماعة الإرهابية المحظورة الذين رفضوا دفن الشهيدة الدكتورة سونيا عبد العظيم في مدفنها  داخل قرية “شبرا البهو” في محافظة الدقهلية .

وقال عياد إنه يرفض تمام هذا السلوك غير الإنساني، الذي ترفضه كافة الأديان السماوية، مضيفا بأن هناك بعض الأشخاص ينتمون للجماعة الإرهابية المحظورة قد حرضوا الأهالي علي التجمعات والخروج في مظاهرات ضد دفن الطبيبة الشهيدة .

وأضاف عياد خلال تصريح خاص لعرب كوول بأن هذا الواقعة غريبة علي مجتمعنا ولم تحدث من قبل، مشيرا إلي إنه لم يصدق وتعجب بعد سماعه بها .

وأكد عياد علي احترامه وتقديره لأطباء مصر من كافة الكوادر الطبية، مشيرا إلي أنهم خط الدفاع الأول في مواجهة فيروس كورونا .

وأشار عياد إلي إنه بادر بالإعلان عن فتح مقابر أسرته بعد سماعه واقعة رفض الطبيبة الشهيدة مباشرتا، ليقدم رسالة للجميع بان أطباء مصر هم وسام علي صدورنا وهم جيشنا الأبيض الذي نفخر بهم .

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

وتابع عياد، قائلا: ” انا علي استعداد لفتح مقابر أسرتي.. وتغسيل المتوفين الشهداء بفيروس كورونا ودفنهم بيدي لو لزم الأمر” .

وطالب عياد الجهات المسئولة بمعاقبة المتسببين في واقعة الطبيبة الشهيدة بأقصي عقوبة، حتي يكونا عبرة لمن تسول له نفسه ارتكاب مثل هذا الأفعال المجرمة ضد ملائكة الرحمة أطباء مصر.

وأنهي عياد حديثه بالدعاء بزوال البلاء والغمة قائلا: ” اللهم أرفع عنا الغمة والبلاء والوباء” .