كلابشات

بدر عياد والعمدة محمد رنة ينعيان شهداء القوات المسلحة في حادث بئر العبد الإرهابي

 

نعي الكاتب الصحفي بدر عياد والمحرر الأمني والعسكري، وشيخ العرب العمدة محمد رنة شهداء القوات المسلحة، الذين استشهدوا بحادث بئر العبد الإرهابي في شمال سيناء .

وقال عياد بإن يد الإرهاب الآثمة لن تزيدنا إلا تحدي وقوي، مشيرا إلي إن الجيش المصري لا ينتهي، وكل رجال القوات المسلحة والشعب المصري العظيم علي قلب رجل واحد في مواجهة الإرهاب الغاشم .

وأضاف عياد بأن هؤلاء الشرذمة وأهل الشر من العناصر الإرهابية ما هم إلا فئران تختبئ في الجحور، مؤكدا بأن ما حدث منهم هو حلاوة روح وانهزام بعدما كبدتهم القوات المسلحة والداخلية خسائر فادحة وقضت علي معظم قادتهم .

وأشار عياد إلي إن رجال القوات المسلحة ووزارة الداخلية قدموا لعديد من الملاحم البطولية في الفداء والتضحية من أجل أمن المواطن وسلامة هذا الوطن، وان دمائهم الذكية سيسطرها التاريخ بأسمائهم بحروف من نور .

وأختتم عياد حديثه بتقديم خالص التعازي لأهالي الشهداء من رجال القوات المسلحة، داعيا الله أن يلهم الصبر والسلوان .

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

ومن جانبه قال العمدة رنة، بإن رجال القوات المسلحة والداخلية هما الدرع المنيع لسلامة هذا الوطن، مشيدا بالتضحيات الكبيرة التي يقدموها من أجل حفظ أمن وسلامة المواطنين .

ودعا رنة رجال القوات المسلحة والداخلية إلي ضرب العناصر الإرهابية ومن يؤيدهم بيدا من حديد، مشيرا إلي إنه فلا فرق بين من يؤيد ويحرض علي القتل ومن يقوم بالعمليات الإرهابية ضد جنودنا الأبطال فالجميع سواسية في هدم مؤسسات وكيانات الدولة .

وأشار رنة إلي أن الشعب المصري كله خلف قيادته برئاسة الرئيس السيسي وقواته المسلحة الباسلة في أي قرار يتخذوه ضد هؤلاء الإرهابين ومن يؤيدهم.

وقدم رنة خالص تعازيه لشهداء القوات المسلحة، مشيدا بالدور الكبير الذي يقدموه من تضحيات وفداء من اجل أمن وسلامة المصريين.

الجدير بالذكر أن العمدة رنة ممن ساهموا في نهضة هذه البلد وهو أحد أهم أقطاب العرب بالجيزة،  بل الأهم والأبرز في محكمين العرف، حي شارك في إنهاء أهم النزعات بالجمهورية وكان وسيط بين الداخلية وعزت حنفي صاحب مشكلة الدخيلة الشهيرة.

كما انه كان همزة الوصل في عقد صلح القرن في مشكلة عائلة عزام وخضر، والتي راح علي آثرها محافظ الجيزة السابق عبد الفتاح عزام .