كلابشات

بدر عياد يكتب: من يحاسب الفوضويين علي نشر إشاعات فيروس كورونا

جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب كوول

 

في صاحبة الجلالة نكتب.. عندما نثني علي أحد ما فان ذلك لا يأتي من فراغ، وإنما من عمل يكد فيه أو عطاءا يتصدر فيه، فالثناء نابع من حقيقة وليس من هدفا أو مصلحة ما، فدائما نكتب لنقدر نموذجا فريدا أنجز عملا فشل غيره في أدائه، وهذا ما تدفعنا إليه مهنتنا أن نكون منصفين نقف علي مسافة واحدة لا نفرق بين هذا وذاك.

واليوم يا سادة معنا قضية كبيرة وخطيرة وهي نشر بيانات ومعلومات عن حالات فيروس كورونا علي السوشيال ميديا غير صحيحة من كل من هب ودب، ويتناقله الآلاف من الأشخاص بل ربما الملايين دون وعي أو إدراك، وهي تدخل في نطاق ترويج الإشاعات والسعي لنشر الفوضي وضرب مؤسسات الوطن بطرق أكثر دهاءا وهي تفوق ذكاء الكثيرين، ولم ينتبه له إلا القليل، ويجب الانتباه إليها قبل فوات الأوان .

لا يفوت يوما إلا واجد شخصا أو من يدعي انه إعلاميا أو صحفيا أو فسبوكيا أي كان مسماه وينشر معلومات عن إصابات وفيات داخل إحدي القري والمراكز داخل الجيزة أو خارجها، من أعطاك الحق أن تنقل إخبارا أو معلومات تطورات فيروس كورونا خارج نطاق ما تنشره وزارة الصحة والذي يمثلها في ذلك المركز الإعلامي ومواقعه وصفحاته الرسمية المعروفة للجميع .

وهؤلاء الأشخاص تسببوا في إثارة البلبلة وسعوا إلي نشر الفوضي والهلع والخوف بين الناس، رغم أن وزارة الصحة قد نبهت وحذرت بعدم تناقل معلومات عن حالات الإصابة أو الوفاة خارج نطاق البيان الرسمي الذي تعلنه يوميا علي جميع الوسائل المرئية والمسموعة والمقروءة.

من يحاسب هؤلاء الفوضويين علي نشر هذه المعلومات التي اغلبه تكون خاطئة، والغرض منه هو الشهرة والحصول علي لايك أو إعجاب تافه مثلهم يحصلوا عليه ممن تعودوا علي النقل والمشاركة دون تحكيم العقل وهؤلاء اسميهم ” البلاهاء”، والأخطر من ذلك أن هناك قنوات الإرهابية في الخارج تنقل عنهم هذه المعلومات بشكل دوري، وهذا يعرض أمن مصر القومي للخطر.

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

لذا فان ادعوا المسئولين والقائمين علي الدولة محاسبة كل من ينقل معلومات عن فيروس كورونا خارج نطاق وزارة الصحة ومركزها الإعلامي المنوط به القيام بهذه الوظيفة، بعقوبات رادعة وحازمة حتي يكونوا عبرة لمن تسول لهم أنفسهم من بعديد أو قريب هدم مؤسسات الوطن والسعي إلي نشر البلبلة والفوضي بين الناس.

وأختتم حديثي بتحية جيش مصر الأبيض الأطباء والمرضيين وجميع الكوادر الطبية علي الدور الكبير الذي يقومه به من تضحيات غالية، في إطار مجابهة فيروس كورونا، كما أقدم التحية لرجال الشرطة والجيش علي حفظهم الأمن وسلامة المواطنين .

هذا المحتوي ملك لموقع عرب كوول ولا يجوز نقله أو نسخه الا بعد الموافقة من قبل إدارة الموقع والكاتب

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *