كلابشات

بدر عياد يكتب: الدبة المنتقبة التي قتلت قديس الرب وفارس الجيش الأبيض وصديق العمر

 

هذا المحتوي ملك لموقع عرب كوول ولا يجوز نقله أو نسخه الا بعد الموافقة من قبل إدارة الموقع والكاتب

نحن نكتب يا سادة وقد فاض الكيل بنا من جراء عجائب الكون، وأهل الضغينة وأصحاب النفوس المريضة الذي وصل حقدهم إلي التعمد في أذية وضرر الغير دون رحمة، بعدما طغي الكره والحقد علي قلوبهم المتلونة بالنفاق .

واليوم سنحكي لكم يا سادة قصة لها العجب العجاب وسوف نكشف لكم أشد الناس قساوة في القلوب، أصحاب الأيمان المزيف الذي يغطي الوجه ولا يدخل القلب، وهؤلاء موجودين حولنا، فاغلبهم يرسم لنفسه برقع الحياء والدين ليكسب مصلحتا أو تعاطفا ما، هذه القلوب السوداء التي تستغل الدين لتحقيق أقصي المنافع علي حساب الآخرين، ولكن أن الله يمهل ولا يهمل والإخوان المسلمين خير دليل علي ذلك.

أنه رفيق الدرب الصديق والأخ المخلص المقاتل في عمله ليلا ونهارا، الفارس الأبيض الدكتور منصور خليل مدير مستشفي الهرم، الذي آلمنا إصابته بالفيروس اللعين كورونا، وتدهور حالته الصحية يوما عن يوم، في مشهد حزين قد أصابني باليأس والخوف من ضياع صديق العمر .

تلك المنتقبة التي ترسم الحب والود والأخاة وهي بعيدة كل البعد فمثلها مثل غيرها يكن الحقد والكره والتعصب داخله ويظهر بمظهر المحب التقي الشريف ، تلك المتلونة تعمدت أصابت ملاك الرحمة منصور عن قصد رغم ظهور الأعراض عليها وعلمها بذلك، فقد دخلت مكتب منصور أكثر من مرة  متحججة بأشياء تافهة لكي تنقل له الفيروس اللعين، لم تراعي حرمة ذلك ولا سن الرجل الذي قد يتسبب في تدهور حالته الصحية وهذا ما حدث للأسف، حتي لم تراعي ذوق وأدب وأخلاق منصور الذي يشهد له القاصي والداني.

الفارس الأبيض أخي وصديقي العزيز منصور خليل، ادعوا إليك وكل محبيك أن يكمل الله شفائك علي خير وان تعود إلينا في صحة وعافية، وان تكون هذه الأزمة محنة قد مرت عليك بسلام وأمن، وأن تكون تعلمت الدرس جيدا يا صديقي بان الثقة لا تهب إلا لمن يستحقها ويكون قديرا لها، حارب يا صديقي من اجل اهلك وأحبابك فهم في الخارج ينتظرون عودتك بفارغ الصبر.

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

وفي نهاية حديثي ادعوا الله سبحانه وتعالي أن يزيل عنا الهم والغمة والبلاء والوباء، وان يشفي مرضانا وأحبابنا فقد اشتقنا لهم، أما أصحاب القلوب السوداء والمتلونين فحسابكم مستمر مع الله في الدنيا والآخرة، وقلمنا سوف يستمر في الكتابة عنكم متي أحيانا الله والي يوم القيامة.

هذا المحتوي ملك لموقع عرب كوول ولا يجوز نقله أو نسخه الا بعد الموافقة من قبل إدارة الموقع والكاتب

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق