كلابشات

بدر عياد يكتب: مرمر الجبانة خائنة الجيش الأبيضِ

 

نحن نكتب يا سادة وقد فاضي الكيل بناء من جراء ما رأيناه من أيادي تبني وأيادي أخري تنسف، لقد تعهدت مرارا وتكرارا أمام الجميع بأن الملف الطبي سيظل هو الشغل الشاغل ومن الأولويات التي نضحي من أجله مهما كلفنا الأمر من مغامرات، ولدينا الاستعداد في الذهاب إلي ظلمات السجون ومعارك الجنون من أجل هذا الملف الذي يسير في دمائنا .

نحن لا نخشي في الله أحدا، ولن يرهبني سيف ظالم أو ذهب معز، لقد هاجمنا الكبار بمنظومة الصحة ورفضنا دعوات الموائد ومنصات النفاق، وكنا درع وسيفا أمام أباطرة الصحة وعلى رأسهم الوزير الحالية سنظل للحق قائلين وللمريض خادمين .

حينما نجد موظفين لا يشعرون بالمسئولية وآخرين يدركون قيمتها، فوجب علينا أن نحارب هؤلاء الفاسدين المقصرين والغارقين في الإهمال، وان نقف بكل ما أوتينا من قوة من اجل نصرة المريض، حيث ما كان لنا أن نتجاهل صرخات وأصوات قد وصلتنا من كثير من أهالي المرضي.

في واقعة غير إنسانية يخجل العقل أن يدركها والقلب أن يتحملها وتجافي كل معاني الرحمة والأخلاق والقسم المعروف لملائكة الرحمة، بعدما علمت من أحد مصادري داخل مستشفي الهرم بقيام نائبة للدكتور منصور خليل مدير مستشفي الهرم، برفض أمر إداري بالأشراف علي غرف العزل، بدعوة خوفها علي نفسها وأسرتها من العدوي بفيروس كورونا، فما كان من “خليل” الإ بإصدار قرار عاجل بالإطاحة بها من منصبها ولسان حاله، قائلا: ” نحن الجيش الأبيض الذي عرفنا بالتضحية والوفاء للقسم مهما حدث لنا، ولا يمكن أن نكون جبناء مهما كلفنا الأمر”.

والجدير بالذكر أن هذه النائبة له عدد من الوقائع المسيئة والغير مشرفة لأبطال الجيش الأبيض منها تعديها علي المرضي وذويهم وتهديدهم برجال الأمن، ناهيك عن أنها غير محبوبة وسط زملائها ويعتليها نبرة التكبر والغرور.

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *