كلابشات

بدر عياد يكتب: القارئ محمد شعبان يمتلك حنجرة قوية وشعبية جارفة

 

يعد القارئ محمد شعبان من ابرز القراء الأجلاء الذين  برعوا في قراءة القران الكريم، وهو أحد أعلام المجال البارزين، كما يتمتع بشعبية جارفة، نظرا لما يمتلكه من خامة صوت رائعة وأسلوب فريد وحنجرة قوية .

ولد في محافظة كفر الشيخ مركز سيدي سالم،و تخرج من كلية الدعوة الإسلامية بالقاهرة .

يعمل “شعبان” إماما وخطيبا بوزارة الأوقاف المصرية، وقارئا بقناتي الفتح والفضائية المصرية، شيخ مقرأة بمسجد عمر وبن العاص بدمياط، كما أنه عضو نقابة القراء بجمهورية مصر العربية،عضو مقرأة بوزارة الأوقاف.

يتميز “شعبان” صاحب “الحنجرة القوية” بالفصاحة والأسلوب البسيط في الخطب، الأمر الذي وسع قاعدة شعبيته في مختلف القري والأقاليم .

سيرته الحسنه جعلته محبوبا بين أهل قريته، فلا يتوقف عن خدمة الجميع، فتجده في دائما سباقا في فعل الخير، حيث يعرفه الصغير والكبير .

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

حقق العديد من النجاحات علي المستوي التعليمي والعلمي، حيث حصل علي ليسانس الدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر الشريف، كما حصل علي شهادة التجويد والعالية بالأزهر الشريف، ودبلومة في الصحة النفسية ، وتمهيدي ماجستير في الصحة النفسية، وكذلك أجازه بالقراءات العشر الصغري والكبري .

لا يتأخر الشيخ والقارئ الجليل “شعبان” في تقديم المساعدة للبسطاء، ممن يرغبون في إقامة سرداق العزاء، حيث لا يحصل علي أي مقابل مادي منهم ابتغاءا لمرضاة الله .

بمجرد أن تذكر اسمه تجد الجميع يثني عليه وعلي ما يقدمه من أعمال خيرة، ناهيك علي صوته القوي العذب الذي صال وجال في قراءة القران الكريم .

اشتهر “شعبان” صاحب الحنجرة القوية بتقديم الابتهالات والتواشيح الدينية بشكل جديد وأسلوب فريد ميزه عن كثير من القراء، الأمر الذي يجعل المستمع في راحة بال وهدوء أعصاب عند سماعه .

كما أن أهدي ابتهال ديني للراحل أبي، حيث قدمه عبر الإذاعة المصرية بصوته الجلي الذي جعلني أحلق بعيدا في ملكوت الله سبحانه وتعالي .