كلابشات

بدر عياد عن مؤديين المهرجانات: لو أردت الشهرة لهاجمت كبار النجوم.. ورسالة النجم محمود الليثي وسام

 

تلقي الدكتور بدر عياد الكاتب الصحفي والإعلامي رسالة من نجم الأغنية الشعبية الأول بمصر الفنان محمود الليثي، بمناسبة عيد ميلاده الـ 35 .

وتمني “الليثي” السعادة وطوال العمر لبدر قائلا: ” عقبال مليون سنة يا دكتور بدر يا قلب اخوك محمود الليثي..  كل سنة وانت طيب و2022 تبقه احلي سنة في حياتك” .

ومن جانبه، قال “عياد” إنه تعود علي أن تأتيه برقيات التهنئة بعيد ميلاده من أصدقاء وأحبائه كل عام، مؤكدا علي أن هذا طبيعي بسبب حب الناس له .

وأضاف “عياد بأن الكثير من الأصدقاء والأحباب والقيادات في كافة الجهات أرسلوا له التهاني، في مشهد جلب له السعادة والفرحة من حب الناس وتقديرهم له، مشيرا إلي أن الليثي صديقه المقرب وأخوه، كما أنه من الفنانين الكبار في مجال الأغنية الشعبية .

وأكد “عياد” بأن مهاجمته لما يطلق عليهم “مؤدي المهرجانات” هو في سياق الحفاظ علي القيم والثوابت الراسخة التي تربي عليه، وأنه لو أراد الهجوم من أجل الشهرة لكان هاجم النجوم الكبار.

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

وأكمل عياد حديثه قائلا: ” أن انتشار هذا التلوث السمعي والأخلاقي هو قضية وكارثة كبيرة تهدد المجتمع المصري وتعمل علي انهياره وتنهش في مكوناته وأخلاقياته ، نظرا لما تتصف به من إسفاف وفجور، فلو نظرنا إلي كلماتها فنجد البذائة والحقارة، أما مؤديها فنجدهم بلطجية وقطاع طرق، ومجرمين وخارجين عن القانون فنمتلك قائمة كبيرة من سجلاتهم بالأسماء بالمستندات التي تثبت صحة كلامنا.

وأشار عياد لـعرب كوول بأنه سعيد لمحبة الناس له، قائلا: ” محبة الناس تأتي من الله.. وهذه فضل من عند الخالق ولا يتدخل فيه مخلوق”.

ويعد الليثي من أهم فنانين الأغنية الشعبية وأشهرهم، كما أنه له دور وطني كبير في دعم الأعمال الوطنية وتأييد ثورة 30 يونيه.

وقدم عياد الثناء والشكر لكل من قدم له التهنئة بعيد ميلاده، متمنيا لهم الحياة السعيدة والتوفيق وتحقيق مزيد من النجاح.