كلابشات

بدر عياد: من نهاجمهم ليسوا مطربين بل بودرجيه وشمامين.. وحلمي عبد الباقي عن بيكا: كذاب وينتظره السجن

بدر عياد: من نهاجمهم ليسوا مطربين بل بودرجيه وشمامين.. وحلمي عبد الباقي عن بيكا: كذاب وينتظره السجن

قال “عياد” بإن مهاجمته لما يطلق عليهم “مؤدي المهرجانات” هو في سياق الحفاظ علي القيم والثوابت الراسخة التي تربي عليه، وأنه لو أراد الهجوم من أجل الشهرة لكان هاجم النجوم الكبار.

وأضاف عياد حديثه قائلا: ” أن انتشار هذا التلوث السمعي والأخلاقي هو قضية وكارثة كبيرة تهدد المجتمع المصري وتعمل علي انهياره وتنهش في مكوناته وأخلاقياته .

وأكمل “عياد” حديثه، نظرا لما تتصف به من إسفاف وفجور، فلو نظرنا إلي كلماتها فنجد البذائة والحقارة، أما مؤديها فنجدهم بلطجية وقطاع طرق، ومجرمين وخارجين عن القانون فنمتلك قائمة كبيرة من سجلاتهم بالأسماء بالمستندات التي تثبت صحة كلامنا.

وأشار “عياد” بأن حمو بيكا كان قد ظهر في بث مباشر ووجه انتقادات بألفاظ بذيئة إلي نقابة الموسيقيين، مضيفا بان “بيكا” اتهم أحد أعضاء النقابة بطلب رشوة منه.

وجدد “عياد:  ثقته الكبيرة في الفنان هاني شاكر نقيب الموسيقيين وأمير الغناء العربي في محاسبة من تسول له نفسه في مخالفات لوائح وقوانين النقابة، مشيرا بأن النقيب رجل عادل وحكيم ويعلم كل صغيرة وكبيرة عن أعضاء نقابته .

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

ومن جانبه، علق الفنان حلمي عبدالباقي، عضو نقابة المهن الموسيقية، على تطبيق قرار عدم الغناء على الفلاشة (بلاي باك)، وضرورة مصاحبة الفرقة الموسيقية للمطرب أو المؤدي على المسرح بحد أدنى 8 عازفين، وأول من طبق عليه هذا القرار المطرب أحمد سعد بمناسبة إحيائه حفلًا بالساحل الشمالي يوم الخميس 16 سبتمبر بطريقة البلاي باك.

وقال في مداخلة هاتفية خلال برنامج «كلمة أخيرة» الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على قناة «ON»، إن كل الناس تعلم أن الموسيقيين عانوا في مرحلة وباء كورونا لمدة عامين بلا عمل وبالتالي هذه الشريحة عانت الأمرين، والعنصر الثاني الحاكم في تطبيق القرار أن الفنان بلا موسيقى لن يغني ولن يستطيع كفنان.

وتعليقّا على واقعة سعد، تساءل: «بعد ما ربنا يكرم والحياة تعود تدريجيًا، أنا كفنان أعمل حفلة وأطلع من غير فرقة؟ أي منطق يحكم الأمر فنيًا أو إنسانيًا؟ إزاي فنان يغني وفرقته قاعدة في البيت؟».

تابع: «أين سيكون الإيداع لو اعتمدت على فلاشة؟ إزاي المغني يقف على مسرح لايف وعاوز الجمهور يتفاعل معايا فيقوم يغني على فلاشة؟، قائلًا: إن الرسالة التي وجهها النقيب هاني شاكر لكل الموسيقيين أن أحمد سعد صديق له وغنى معه الدويتو وهي رسالة مهمة أن القانون يطبقه النقيب على الصديق قبل العضو مع أن أحمد سعد مطرب من الطراز الاول ولا يختلف عليه اثنين».