كلابشات

بدر عياد يثني علي حملة “بداية حياة جديدة” لطلاب جامعة مصر الدولية للقضاء علي ظاهرة سن المعاش

 

كشف  الدكتور بدر عياد الكاتب الصحفي والإعلامي، عن حملة جديدة قام بها مجموعة من طالبات جامعة مصر الدولية كلية إعلام، حيث قاموا بعمل حملة تحت مسمي “بداية حياة جديدة”، في محاولة منهم لتشجيع من هم مقبلين على مرحلة المعاش أو على المعاش و تثبيت نظرية ان سن المعاش ليس نهاية الطريق، بل بالعكس انه مرحلة لحياة جديدة  فرصة لتحقيق عديد من الأمنيات كانت مؤجلة لانشغالهم بأعمالهم وعدم تفرغهم  .

وقال “عياد”  إن  حملة الطلاب رائعة فهذه المرحلة من عمر الإنسان تحتاج إلي حماس وعزيمة وتشجيع علي الاستمرار في الحياة، منوها بأن  مرحلة المعاش هي مرحلة هامة من عمر الإنسان يجب الاستمتاع بها من كافة النواحي الإنسانية والاجتماعية والنفسية، حيث يجب أن يبدأ الإنسان فيها حياته كما يحدث في دول أوربا .

وأضاف “عياد” مرحلة المعاش تعد مرحلة السعادة الحقيقية، بعد أن يتحرر الإنسان من قيود وروتين العمل والتخلص من أعباء كثيرة، فيقبل على الحياة بصورة أكثر شبابا وحيوية.

وأشار ” عياد” إلي أن الخبراء يسمون هذه المرحلة: «ربيع العمر الحقيقي»، وهى فرصة للإنسان لالتقاط الأنفاس، فيجد الوقت والمتسع لإنجاز أحلامه والتواصل مع الأهل والأصدقاء، والتفرغ لهواياته ويكتشف نفسه بعد تأمل الإمكانات الداخلية.

وتابع “عياد”، كما أنها فرصة أيضا لصلة الرحم من الأقارب لربطهم وتعارف الأجيال الجديدة والأسر، إضافة للتفرغ لتنظيم شئون الأسرة فلا يتوقف المسن عن العطاء .

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

‎وأثني “عياد” علي الفكرة التي أعتبرها الطلاب رسالة محفزة ومشجعة لكل من اقترب من سن المعاش أو بالفعل وصل لهذا السن بل تدفعهم لخوض العديد من التجارب الجديدة التي تشعرهم بوجودهم، بل وتحقيق كل أحلامهم وأمنياتهم التي طالما كانت مؤجلة .