الرئيسية / سلايدر / موقف غريب ومؤثر حدث في صالة الجيمانيزيم ؟!.. سبحانه الله

موقف غريب ومؤثر حدث في صالة الجيمانيزيم ؟!.. سبحانه الله

 
 
 
في موقف أكثر من رائع ومؤثر يعبر عن الإنسانية والخير التي لا تزال موجودة داخل قلوب البشر مهما مر من زمان وتغيير الظروف والأوضاع،  حكاية اليوم لشاب خلوق أراد أن يسعد إنسان يحتاج إلي المساعدة والتفاؤل دون ان يرغب في أن ينال شكر أو عرفان من أحد.
 ونشر الشاب هذه  هذا القصة كتحفيز علي فعل الخير وشكر الله سبحانه وتعالي علي النعمة التي لا تحصه ولا تعد، حيث يحكي الشاب أنه ذهب إلي صالة الجمانيزم لأداء بعض التمرينات كالعادة.

ويكمل الشاب بأنه ذهب الجيم للجلوس مع كباتن الجيم لأنهم أصدقاته ولأنه يشعر بالسعادة عندما يذهب إلي الجيم  ويدخل في جو التمرين.

أكمل الشاب “لفت إنتباهي شاب 27 سنة والده وصله بتاكسي قدام الجيم .. ولاحظت أن الشاب مش قادر يمشي وزي ما توقعت مريض بشلل الأطفال . “.. المهم دخل الجيم وقعد علي كرسي و والده دفع له حصة وأتكلم مع صاحب الجيم إنه هيغيب ساعة وهيرجع ياخده وانه يخلي باله منه، هو نفسه بس يقعد شوية في الجيم ويتفرج عليه !.

وتابع الشاب” استأذنت صاحب الجيم هو صاحبي برضو و لبست يونفورم كباتن الجيم كأنى منهم ورحت ألاغيه عشان ميحسش أنى غريب وصعب عليا. . لأ كأني بعمل شغلي عادى .

وقال الشاب”عرفت إن اسمه أحمد وعنده 27 سنة و في الجامعة المفتوحة ( بيكون معاه مرافق في الامتحانات يكتبله )، وكان نفسه يعمل زي الناس اللي بتتمرن . قولتله طب يلا نتمرن سوا . عرفته الأجهزة وان دا اسمه بار و دا اسمه دامبل وكان مركز في كلامي أوى .

وأكد الشاب”هو مش قادر يمشي و أيده مش بيقدر يمسك حاجة وتقريبا وزنه ميوصلش 50 كيلو . خدته واتنططنا علي الأجهزة شوية و أتمرن وإنا كنت معاه ، كنت شايل الوزن عنه، و مركز في حركته جدا عشان مفاصله و جسمه .

 

أضاف الشاب بأنه” مهما وصفت مش هعرف أوصف الفرحة اللي كانت في عينه وهو بيتمرن وبعد ما خلصنا تمرين .. وساعدنى إن الناس اللي بتتمرن كانت بتلاغيه وتهزر معاه .

وأختتم الشاب كلامه  بعدة نصائح للشباب” لو إنت بتشتكي من حالك ومن ظروفك صدقني حالك أحسن من غيرك بكتير ..ولو إنت بتكسل تنزل تتمرن تعالى شوف غيرك و الحسرة في عينه و نفسه يعمل زي الناس اللى بتتمرن.. لو بتشتكي من الأسعار وبتفكر توقف تمرين افتكر ان غيرك نفسه يمشي ع رجليه بس عشان يروح جيم زيك .. لو في حياتك بتخلق دايما أعذار لنفسك تأخرك . افتكر إن غيرك لو جاتله