منوعات

السكة الحديد تستعد لعيد الفطر المبارك بـ30 ألف مقعد ولا زيادة فى أسعار التذاكر

 

في حديث مثمر مع مدحت شوشة رئيس هيئة السكة الحديد، وفي مستهل حديثة أثني الرجل علي مرفق السكة الحديد بأن هذا المرفق بأنه العمود الفقري للبسطاء و الفقراء من شعب مصر، وإن الدولة تولي أهتمامآ متمثلآ في فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن هذا المرفق هو صمام الأمان فى الانتقال ما بين الوجهين البحري و القبلي و إن هناك خطة محكمة علي أعلي مستوي لصيانة السكك الحديدية و عمل عمرات للعربات بورش كوم أبو راضي التي يوجد بها امكانيات فائقة و هناك شركات عالمية تقدمت بعطائات لطرح جرارات جديدة للحفاظ علي هوية هذا المرفق مع الصيانة الدائمة للمزلقانات للحد من الحوادث والارتقاء بالعاملين بمرفق السكة الحديد خاصة عمال المزلقانات و أن هناك خطة عاجلة لتطوير و تحديث الكثير من المحطات سواءً فى الوحة البحري او القبلي

و بسؤال شوشة عن استعدادات الهيئة لعيد الفطر المبارك

أكد أن هناك 30 ألف مقعد و أكثر ولا زيادة فى أسعار التذاكر و ان الهيئة حريصة كل الحرص علي الا يكون هناك سوق سوداء أو سوق موازية للحصول علي تذاكر أكتر و رفع تمن التذاكر و ذلك صرف التذاكر يكون ببطاقة الرقم القومي سواء الكترونيا أو من شباك التذاكر

و بسؤال شوشة عن الخدمات التي تقدمها الهيئة للركاب فى عيد الفطر المبارك أكد بأن هناك تنسيق أمني بين الهيئة و شرطة النقل و المواصلات لتأمين القطارات داخليا و أثناء وقوف القطارات فى المحطات بوقوف العاملين فى هذه المحطات للتأكد من ركوب المسافرين للقطار أو النزول

و عن ما اذا كان الـ30 ألف مقعد هم فى فترة عيد الفطر المبارك

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

صرح بأن هذه المقاعد دخلت الخدمة و ستكون مستمرة لبعد العيد و تكون من ضمن خطة الهيئة و لم يتم سحبها من الخدمة

و بسؤال شوشة عن خسائر السكة الحديد أضاف انه تولي المسئولية منذ عام و كانت خسائر السكة الحديد خمسة مليار و بعد مرور عام من تولية المسؤولية تقلصت هذه الخسائر الي أربعة مليار بجانب أنه حدث ارتفاع فى أسعار السولار فزاد العبء علي الهيئة حوالي 400 مليون جنية مصري و رغم هذا المرفق مستمر و يتم تحديثه و تطويره علي المستوي العام و لن نتواني لحظة عن المسؤولية تجاه هذا المرفق علاوة علي اتخاذ إجراءات صارمة للسيطرة علي مصروفات و إيرادات السكة الحديد و انه تم تخفيض المصروفات الي ما يقرب الي 500 مليون جنيه

و بسؤاله ماذا عن زيادة إيرادات السكة الحديد رد قائلا: بأن هناك خطة مضاعفة لزيادة ايرادات السكة الحديد  .

فكيف يحدث ذلك أفاد بأنه تم الدفع بعدد أكثر من المحصلين لعدم نزول أي راكب دون دفع ثمن تذكرة الركوب

و بسؤال شوشة أذا كان هناك قطارا متجه من القاهرة الي الإسكندرية و أول محطة له بنها هناك الكثير من الركاب بعد وصول القطار إلي محطة بنها لم يصل إليهم أي فرد من المحصلين و لم يقوموا بالتوجه الي شباك التذاكر للحصول علي تذكرة من الشباك فكيف تكون هناك خطة محكمة للسيطرة علي زيادة إيرادات السكة الحديد

تمهل قليلآ قائلا أنه من المتعارف عليه ان هناك مواعيد للقطارات لتكون مزدحمة معروف مبدئيا إيرادات هذه القطارات و اذ لم تحصل هذه الإيرادات بالنسب المتعارف عليها بيتم التحقيق مع خدم القطارات (الكمسرية)

و بسؤاله عن تحديث السكة الحديد أضاف أن هناك 1200 كيلو متر طولي لصيانة السكك الحديد فى 30 شهر تبدأ من 1/7/2017

و بسؤاله هل تحديث هذه السكك مثلا من مصر إلي أسوان

أجاب أن ال 1200 كيلو هي مسافات متقطعة فى مناطق متفرقة و ذلك لصيانة الأماكن التي تحتاج الي قضبان جديدة لاستمرارية هذا المرفق

ووجهنا له هل تم البت فى أي عطائات مع الشركات الأجنبية

اشار انه هناك دراسة شاملة وجامعة لكل العروض لاختيار الأفضل و الأمثل و الأحسن جودة و الأطول عمرا بخدمة هذا المرفق و حتي الآن هذا الموضوع محل دراسة

و بسؤاله عن تحديث المحطات المتواجدة بالقري و ليست الرئيسية أو المركزية

أفاد أن الهيئة تولي اهتماما بهذه المحطات و تم تجديد نسبة 40% من هذه المحطات مع تحديث و تطوير أرصفة هذه المحطات

و بسؤاله فى نهاية الحديث أكد أن هذا المرفق هو لبنة شبكة المواصلات فى مصر و لن نقصر فى خدمة هذا المرفق من أجل الحفاظ عليه لخدمة أبناء الشعب المصري و نكون محل ثقة لدي القيادة السياسية