صحتكمسودة

مفاجأة.. الكركم والباسويلا أفضل علاج لهشاشة العظام والتهاب المفاصل

 

عرب كوول

 

قالت دراسة علمية جديدة ان خليطا من الكركم وصمغ الباسويلا”اللبان المر”  يمثل العلاج الافضل لهشاشة العظام ، والوقاية من مضاعافاته الخطيرة لدي النساء وكبار السن .
واظهرت الدراسة التي اجرتها الجامعة الطبية في ارمينيا ان مستخلص الكركم وصمغ الباسويلا  يمثلان بديلا فعالا لمضادات الالتهاب  غير الستروئيدية والكروتيزون المستخدمان حاليا في علاج مرضي هشاشة العظام ، والتهاب المفاصل التنكسي .
وخلال الدراسة اختبر العلماء الاثار العلاجية لمستخلص الكركم ومستخلص صمغ الباسويلا  وتبين انهما يتفوقان علي الكورتيزون ومضادات الالتهابات التقليدية في تخفيف حدة الالم ، ومنع مضاعفات المرض ، ومن بينها عدم القدرة علي الوقوف او المشي  والتورم والاحمرار .
وخلال الدراسة  تم تقسيم المرضي المتطوعين الي مجموعتين ، تنوالت الاولي مضادات الالتهابات الستروئيدية التقليدية ، وتناولت المجموعة الثانية كبسولات مصنعة من مستخلص الكركم والباسويلا    بمعدل 300 ملليجرام يوميا ولمدة 12 اسبوعا.
وكشفت صور الاشعة  والموجات فوق الصوتية وفحصوات الدم التي تم اجرائها للمتطوعين  ، ان المجموعة التي حصلت علي مستخلص الكركمين والباوسيلا ، حققت تقدما كبيرا  في العلاج وخفت لديها حدة الاعراض ،مقارنه بالمجموعة التي تناولت مضادات الالتهابات التقليدية مع الكورتيزون،بما لهما من اثار جانبية علي الانسان .
وساهم مستخلص الكركم والباسويلا في تخفيف حد ارتخاء المفاصل في المجموعة التي تناولته علي عكس المجموعة التي تناولت العقاقير التقليدية وظلت تعاني من هذاالعرض المصاحب لالتهاب المفاصل التنكسي وهشاشة العظام.
وتبين ان المجموعة التي تناولت مستخلص الكركم والباوسيلا عاني بعض افرادها  من اثار جانبية طفيفه وغير مؤثرة مثل القئ الخفيف وارتفاع درجة حموضة المعدة .
وخلص الباحثون الي ان صنع مركب دوائي من الكركم وصمغ الباوسيلا يمكن ان يشكل علاجا فعالا وامنا لمرضي هشاشة العظام والتهاب المفاصل التنكسي .