صحتكمسودة

حالة من الرعب في اوربا بسبب اشهر ادوية ارتفاع ضغط الدم وبريطانيا والدنمرك تسحبانه من الاسواق

تحذير: حالة من الرعب  في اوربا بسبب اشهر  ادوية ارتفاع ضغط الدم

حالة من الرعب والقلق تعيشها اوربا حاليا  بسبب واحد من اشهر العقاقير  المستخدمه في علاج ارتفاع ضغط الدم وامراض القلب ، بعد تقارير اشارت الي انه يحتوي علي شوائب تسبب السرطان .
وفتح مسئولوا الصحة في الاتحاد الاوربي تحقيقا موسعا ،حول عقار”فالسارتان” Valsartan  الشهير ، بينما قررت الوكالة البريطانية لتنظيم الادوية ومنتجات الرعاية الصحية MHRA حظر استخدامها وسحب جميع العبوات من الاسواق وفقا لما نشرته صحيفة ديلي ميل .
وحذرت الوكالة البريطانية  جميع الاطباء والصيادلة من التعامل مع “فالسارتان” او وصفه للمرضي ، و اشارت الي عقوبات رادعة تنتظر المخالفين لهذه التعليمات .
 وكانت الوكالة الدانمركية للادوية قد اصدرت تحذيرا اكدت فيه ان  جميع العبوات التي تم فحصها من عقار “فالسارتان” ثبت انها غير نقية وتحتوي علي شوائب تسبب السرطان .
وقالت وسائل اعلام بريطانية ودانمركية ان وزراء الصحة في الاتحاد الاوربي ، اصدروا تعليمات بسحب العقار الاسواق ووقف  التعامل مع الشركة الصينية المصنعة للمادة الفعالة في العقار.
وفي محاولة لطمأنة الملايين من مرضي ضغط الدم في القارة الاوربية، قال مسئولون في الاتحاد الاوربي ، ان التحقيقات الجارية حاليا حول عقار “فالسارتان” لم تثبت انه تسبب في اضرار للمرضي الذين يستخدمونه.
لكن وسائل اعلام دانمركية اكدت ان الشوائب الخطيرة الموجودة في العقار ، لاتظهر اثارها الضارة سوي بعد خمس سنوات .
من ناحيتها قالت رئيس الوكالة الدانمركية للادوية ” دوريس ستينفيد” :” ان عقار فالسارتان لا يشكل تهديدا صحيا مباشرا للمرضي ، لكن التجارب العلمية التي اجريت علي الحيوانات اثبتت ان الشوائب الموجودة فيه تسبب السرطان ، ولا نعرف ان كان هذا الخطر يمتد الي البشر ام لا ، لكننا نعرف ان هذه المادة لا جيب ان تكون موجودة في هذا النوع من العقاقير .
 المعروف ان عقار فالسارتان (Valsartan)  واحد من اهم الادوية التي يتعاطاها مرضي القلب واشهرها علي الاطلاق ويستخدم في علاج حالات ارتفاع ضغط الدم المفرط وقصور عضلة القلب .
وحقق عقار “فالسارتان” مبيعات قياسية في عام 2010 جاوزت 6 مليار دولار .
بسبب مجموعة من الابحاث التي نشرها عالم ياباني اكد فيها “نجاعة هذا العقار ” وفاعليته في علاج ارتفاع ضغط الدم المفرط وقصور عضلة القلب .
وفي نفس العام (2011 ) ايضا نشر  مجموعة من “المدونيين” المهتمين بالطب مجموعة من الابحاث التي تؤكد ان عقار “فالسارتان” لا علاقة له بعلاج امراض القلب والشرايين وانه مجرد “فقاعة تجارية”
وفي أبريل2011  سحبت جميع  المجلات والمواقع الطبية  الأبحاث التي قام بها العالم الياباني الذي  تم طرده من وظيفته، بعدما تبين للسلطات اليابانية ان احد افراد فريق البحث العلمي الذي اجري ابحاثا حول عقار “فالسارتان” كان موظفا   لدي مختبر “نوفارتيس” الذي توصل للدواء
وخلصت  جهات التحقيق اليابانية الي ان العالم الياباني لا علاقة له  بالتزوير وتزييف الحقائق ولكنه بنى خلاصته علي  أعمال أعدها غيره.
وفي اغسطس 2013 عقد العالم الياباني مؤتمرا صحفيا قدم فيه اعتذارا للعالم ، ووصف مشاركته في الترويج لعقار “فالسارتان” بانه كان”اذلالا للثاقفة اليابانية ” وقرر اعادة جميع الوراتب التي حصل عليه من وظيفته والانسحاب من الحياة العلمية