صحتكمسودة

دراسة : مركب في توت “الغوجي” يمكنه انقاذ 600 مليون شخص


توصلت دراسة جديدة  الي ان مركبا في توت “الغوجيGoji berries”  المشهور باسم التوت العصري يمكنه انقاذ اكثر من 600 مليون نسمه في مختلف انحاء العالم ، من اثنين من اخطر الامراض الاستوائية التي تتسبب في وفاة 300 الف شخص سنويا .
وكشفت الدراسة التي اجرتها جامعة كارديف في ويلز ،  ان مركب “7 كيتو- سيمبيرفيرول ” الموجود بكثافة في توت الغوجي ، يمكنه القضاء علي  الطفيليات الاستوائية المسببة لمرض البلهارسيا  والداء المتلاشي  الذين يهددان حياة الملايين  سنويا في المناطق الاستوائية حول العالم .
وقال الباحثون ان هذا المركب  يهاجم جدران الطفيليات  ويقتلها  وهو ما يمثل املا جديدا  لأكثر من 600 مليون شخص يعانون من البهارسيا  و  داء “المتورقات” .
و يعاني ما يصل إلى 17 مليون شخص على مستوى العالم من داء المتورقات ، مع ظهور سلالات جديدة  من الطفيليات  المقاومة للعقاقير.
 واطهرت نتائج الدراسة ان مركب يفتك بطفيليات  الدودة المسطحة المسطحة للبلهارسيا والداء المتلاشي ” المتورقات” في  مراحل اليرقات والكبار.
وقال كبير الباحثين  في الدراسة ، الأستاذ” أندرو ويستويل “: “إن اكتشاف علاج جديد محتمل لاثنين من هذه الأمراض القاتلة والمتوطنة في المناطق الاستوائية  هو اكتشاف مثير ونأمل أن يؤدي إلى انقاذ ملايين المرضي في اشد المناطق فقرا في العالم .
والمعروف ان مرض البلهارسيا  ينتج عن  عدوى تسببها دودة  طفيلية ناشرة تعيش في المياه العذبة في المناطق الاستوائية في أفريقيا وأمريكا الجنوبية والكاريبي والشرق الأوسط وآسيا.
على الرغم من أن العدوى عادة لا تسبب أعراضا في البداية ، فإنها يمكن أن تتلف تدريجيا الأعضاء الحيوية في الجسم  مثل المثانة والكلى والكبد.
في غضون أسابيع قليلة من العدوى ، قد يعاني الناس من الحمى والطفح الجلدي والإسهال وآلام في البطن.
و على المدى الطويل ، يمكن أن يتسبب مرض البلهارسيا في إصابة الأعضاء الحيوية ومن بينها المخ  بأضرار دائمة  ، مما يؤدي نوبات تشنج  أو سعال دموي ، ويمكن ان تصل العدوي الي الرئتين .
 اما داء المتورقات ” الداءالمتلاشي”  فينتج عن الاصابة بالدودة المسطحة التي تستهدف الانسان والماشية و تنتشر أساسا في المناطق الاستوائية والبلدان النامية.
ويصاب الناس عن طريق ابتلاع الدودة المسطحة ، التي تعيش في مياه الشرب الملوثة  او عن طريق  تناول الطعام الذي تم غسله فيه.
تشمل الأعراض الحمى وآلام البطن وتضخم الكبد  ولا يوجد حاليا أي علاج لهذين المرضين سوي عقار “تريكلابندازول ” لكن الطفيليات  اصبحت اكثر مقاومة لهذا العقار في جميع انحاء العالم تقريبا.
يذكر ان توت “الغوجي” شجرة برية موطنها الاصلي شرق اسيا ، وهوو احد المكونات الرئيسية للمطبخ الصيني بالاضافة الي استخداماته المتعدده الطب الصيني والياباني والفيتنامي والكوري التقليدي .
وذاعت شهرته مؤخرا بعد الدراسات العلمية التي اجريت عليه ، واثبتت انه يتفوق علي اللقاح التقليدي للانفلونزا ويقوي جهاز المناعة ويقاوم  مجموعة من الامراض من بينها التهابات الجهاز التنفسي  والتهابات المفاصل ، والسكري ويساعد في انقاص الوزن ويعزز القدرة الجنسية ويطرد السموم من الكبد ويساعد علي تحسين الحالة المزاجية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *