صحتكمسودة

دراسة : عقار “تاموكسيفين” يرفع مخاطر الاصابة بسرطان الرحم

 دراسة : عقار "تاموكسيفين" يرفع مخاطر الاصابة بسرطان الرحم

كشفت دراسة جديدة  عن ان عقار “تاموكسيفين ” الذي تستخدمه الاف السيدات في مختل فانحاء العالم للوقاية من  سرطان الثدي يزيد من مخاطر الاصابة بسرطان الرحم وفقا لما نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية .
واظهرت  الدراسة التي اجرتها مستشفي سانت فينست في العاصمة الايرلندية دبلن ان تناول عقار تاموكسيفين لمدة 10 سنوات  يزيد من مخاطر اصابة النساء بسرطان بطانه الرحم.
والمعروف ان عقار “تاموكسيفين” يمنح كعلاج وقائي للنساء اللاتي لديهن تاريخ عائلي قوي  في الاصابة بسرطان الثدي ،  و يعمل علي تثبيط انتاج هرمون الاستروجين ، الذي يحفز نمو الخلايا السرطانية  
وبينت الدراسة ان العقار  الذي  يمنع هرمون الاستروجين في أنسجة الثدي ، يعمل  بطريقة مماثلة لهرمون  الاستروجين مما يزيد من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم لدى المستخدمين.
وحلل الباحثون أربع دراسات بحثت في الصلة بين سرطان بطانة الرحم لدى الأشخاص الذين تناولوا عقار تاموكسيفين لمدة 10 سنوات.
وتشير النتائج كذلك إلى أن تناول الدواء لمدة خمس سنوات يزيد من الخطر بنسبة 2 في المائة.
ووفقا لجمعية السرطان الأمريكية ، فان عقار  تاموكسيفين يسبب  سرطان بطانة الرحم في حوالي واحد من كل 500 امرأة، على الرغم من أن الخطر صغير ، إلا أنه أكبر من متوسط ​​عمر المرأة.
المعروف ان علامات سرطان بطانه الرحم تشمل النزيف أو التفريغ غير الطبيعي واضطراب الحيض  ، والالام الحوض غير العادية وصعوبة التبول والالام اثناء الجماع .
وكانت دراسة سابقة اجرتها الدجامعة الفيدرالية في البرازيل قد اكدت ان مركب  ريسفيراترول resveratrol المضاد للاكسدة والموجود بكثافة في العنب الاحمر  والتوت البري والفول السوداني يمكنه تخفيض مخاطر الاصابة بسرطان بطانه الرحم بنسبة 50 %