صحتكمسودة

دراسة: مسحوق المورينجا يقوي الجهاز المناعي

عرب كوول

أظهرت دراسة طبية جديد أن مسحوق أوراق نبات المورينجا، تحتوي علي مغذيات دقيقة  تدعم الجهاز المناعي وتساعده في مكافحة العدوي الفيروسية .

وقالت الدراسة التي أجرتها جامعة بروكسل البلجيكية إن مسحوق المورينجا اثبت فاعلية كبيرة في دعم الجهاز المناعي ، لمرضي الايدز الذي خضعوا للتجربة السريرية وتناولوا مكملات غذائية  من المورينجا في إطار العلاج الارتجاعي الخاص بهم.

وبينت نتائج الدراسة أن  المركبات الموجودة في مسحوق أوراق المورينجا نجحت في الحد من نمو فيروس نقص المناعة وتطوره في أجسام المصابين بالايدز دون حدوث أي أثار جانبية علي عكس العقاقير المستخدمة في العلاج الارتجاعي لمرضي الايدز المعروفة باسم ART ، والتي تؤدي إلي فقدان الشهية والهزال  .

وأجرى الفريق  البحثي تجربة سريرية علي  60 مريضاً بفيروس نقص المناعة البشرية كانوا يخضعون للعلاج الارتجاعي  ART   و تم تقسيمهم إلي  مجموعتين: أعطيت المجموعة  الأولي  ملحق مسحوق أوراق المورينجا كل يوم لمدة ستة أشهر ، في حين لم تحصل المجموعة الأولي إلا علي الجرعات الاعتيادية من برنامج العلاج الارتجاعي.

وقام الباحثون بقياس التغيرات في مؤشر كتلة الجسم (BMI) في  المجموعتين كل شهر وتوثيق معالمهم البيولوجية في بداية الدراسة ونهاياتها

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

واكتشف الباحثون أن  المرضي  الذين حصلوا علي جرعات يومية من  مسحوق نبات المورينجا حققوا زيادة ملحوظة في مؤشر كتلة الجسم والألبومين ، وهي مادة تساعد على نقل المواد المغذية للجسم ، علي عكس المجموعة الضابضة التي استمرت في جرعات العلاج العادية

واقترحت الدراسة إضافة  مسحوق أوراق المورينجا كمكمل غذائي  لتعزيز المدخول الغذائي والحالة التغذوية لمرضى فيروس العوز المناعي البشري” الايدز” الذين يتلقون العلاج المضاد لفيروسات النسخ العكسي.
المعروف أن العلاج الارتجاعيART الذي أقرته منظمة الصحة العالمية  لمرضي الايدز  لا يزيل الفيروس من الجسم ، ولكن ببساطة يمنعه من التطور وإحداث مضاعفات اكثر توحشا في جسم المريض.

ومع ذلك ، فإن أحد الآثار الجانبية لهذا النوع من العلاج هو فقدان الشهية أو الاضطرابات الأيضية ، أو حتى ندرة الغذاء ، مما يضع عبئًا كبيرًا على مرافق الرعاية الصحية. وهم يبحثون عن طرق لمكافحة هذا التأثير الجانبي السلبي.

والكثير من العلاجات التقليدية لفيروس نقص المناعة البشرية عادة ما تسبب آثارا جانبية ، والتي يمكن أن تتراوح من مضاعفات طفيفة مثل الغثيان وفقدان الشهية ، والتعب ، وصولا الي مضاعفات قد تهدد الحياة مثل مرض السكري وأمراض القلب والتلف المتعدد للأعضاء.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *