صحتكمسودة

دراسة: مركب في الفانيليا يقضي علي البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية

دراسة: مركب في الفانيليا يقضي علي البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية

كشفت دراسة علمية جديدة ان الفانليا تحتوي علي مركب يمكنه القضاء علي البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية ، والتي باتت تشكل خطورة كبيرة علي البشرية وتهدد بانتشار جائحات من الامراض القاتلة ،يصعب القضاء عليها بسبب اكتسابها المناعة من الاستخدام المفرط للعقاقير والمضادات الحيوية.
وقالت الدراسة التي اجراها المختبرالاوربي للبيولوجيا الجزئية في مدينة هايدلبرج الالمانية  ونشرتها صحيفة ديلي ميل البريطانية ، ان الفانليا باتت تشكل املا جديد في مواجهة البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية والتي اصبحت تهدد أي شخص في أي وقت وفي أي بلد وفقا لتقرير منظمة الصحة العالمية.
واظهرت الدراسة ان مركب ” الفانيلين” الذي يمنح الفانليا رائحتها الطيبة ونكهتها المميزة ، لديه قدرة هائلة في القضاء علي البكتريا  ، متفوقا بذلك علي 3000 تركيبة  من المضادات الحيوية التي تم اختبارها في الدراسة ، ومن بينها عقار سبكتينومايسين الذي تم تطويره في بداية الستينات لمواجهة جائحة السل التي كانت منتشرة انذاك.
وقالت الدكتورة “انا ريتا بروشو ” المؤلف الرئيسي للدراسة ، ان المضاد الحيوي الموجو في مركب الفانيلين يعمل بطريقة انتقاية “عجيبة”، ولدية القدرة علي التمييز بين البكتريا الضارة والبكتريا النافعة ،  وبدون أي اثار جانبية .
واشارت “بروشو” الي ان الدراسة ركزت علي اختبار اكثر من ثلاثة الاف تركيبة دوائية ، لمواجهة البكتريا المسببة للامراض و  المقاومة للمضادات الحيوية ، التي تم الحصول عليها من مجموعة من المرضي في المستشفيات ، لكن أي من التركيبات لم تحقق أي نجاح يذكر .
ولجأ الباحثون في المختبر الي تجربة الجمع بين مركب “الفانيلين ” وعقار  سبكتينومايسين وكانت المفاجأة ان التركيبة نجحت في اختراق جدران خلايا البكتريا وقتلتها علي الفور .
 و خلصت الدراسة ألمانية إلى أن  اضافة “الفانيلين الي عقار سبكتينوميسين يشكل مزيجا فريدا من نوعه  للقضاء علي البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية ، والتي باتت تشكل كابوسا لا يقل خطورة عن كابوس الارهاب .
 وعلي عكس  المضادات الحيوية المعروفة ، لم يتسبب خليط الفانيلين مع سبكتينومايسين  في حدوث أي اضرار جانبية وهو ما يعني امكانية استخدامة ايضا للتعافي من الاضرار التي تسببها المضادات الحيوية المعروفة .
ووصف  البروفيسور شون برادي ، من جامعة روكفلر في نيويورك: المزيج الجديد بانه يبشر بالخير ويبعث علي الامل ، في الحد من مخاطر البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية المسئولة عن انتاشر الامراض المعدية والتي باتت  السبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم.
وتشير ارقام منظمة الصحة العالمية  إلى أن ما يصل إلى 50 ألف شخص يموتون كل عام بسبب العدوى المقاومة للمضادات الحيوية في أوروبا والولايات المتحدة وحدها.
و على الصعيد العالمي ، يموت ما لا يقل عن 700 ألف شخص سنوياً بسبب مضاعفات مقاومة المضادات الحيوية الناجمة عن أمراض مثل الملاريا والإيدز والسل.