صحتكمسودة

إذا كنت تبحث عن الصحة والعافية والستر.. عليك بهذا الخل


قديما قالوا “تفاحة واحدة يوميا تغني زيارة الطبيب” ، وحديثا يقولون الحديث ” معلقة واحدة من خل التفاح يوميا” تمنحك الصحة والعافية  و الستر ، لأنها ستكفيك مذلة السؤال والاقتراض من اجل الطبيب وتوابعه بدءا من الصيدلية ومرورا بمراكز الأشعة و التحاليل وانتهاء بفاتورة ضخمة لا يتحملها البنك الدولي ناهيك عن المواطن البسيط من معدومي الدخل أمثالي.
 وقبل القديم والحديث  فقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم أكل الخل ، ووصفه له بأنه إدام ، وأثنى عليه في مجموعة من الأحاديث الصحيحة ، فمن ذلك :
وقبل القديم والحديث  يكفينا تزكية  الذي يلا ينطق عن الهوي  للخل  بكل انواعه  فقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم أكل الخل ، ووصفه له بأنه إدام ، وأثنى عليه في مجموعة من الأحاديث الصحيحة ، فمن ذلك :
قال صلى الله عليه وسلم : ( نِعْمَ الإِدامُ الخَلُّ ) رواه مسلم ( 2051 ) .
وروى مسلم أيضا (2052) بسنده عن طَلْحَة بْن نَافِعٍ ، أَنَّهُ سَمِعَ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللهِ ، يَقُولُ : أَخَذَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِي ذَاتَ يَوْمٍ إِلَى مَنْزِلِهِ ، فَأَخْرَجَ إِلَيْهِ فِلَقًا مِنْ خُبْزٍ ، فَقَالَ : مَا مِنْ أُدُمٍ ؟ فَقَالُوا : لَا إِلَّا شَيْءٌ مِنْ خَلٍّ . قَالَ : فَإِنَّ الْخَلَّ نِعْمَ الْأُدُمُ . قَالَ جَابِرٌ : فَمَا زِلْتُ أُحِبُّ الْخَلَّ مُنْذُ سَمِعْتُهَا مِنْ نَبِيِّ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . وقَالَ طَلْحَةُ : مَا زِلْتُ أُحِبُّ الْخَلَّ مُنْذُ سَمِعْتُهَا مِنْ جَابِرٍ )
وعَنْ أُمِّ هَانِئٍ بِنْتِ أَبِي طَالِبٍ قَالَتْ : ” دَخَلَ عَلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : هَلْ عِنْدَكُمْ شَيْءٌ ؟ فَقُلْتُ : لَا ، إِلَّا كِسَرٌ يَابِسَةٌ وَخَلٌّ .
فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : قَرِّبِيهِ ، فَمَا أَقْفَرَ بَيْتٌ مِنْ أُدْمٍ فِيهِ خَلٌّ ”
رواه الترمذي في ” السنن ” (1841) وقال : ” هذا حديث حسن غريب وحسنه الألباني في ” صحيح الترمذي “، وفي ” سلسلة الأحاديث الصحيحة ” (رقم/2220) .
وتقول الدراسات العلمية الحديثة  أن خل  يحتوي  على ثروة من الإنزيمات الخام والبكتيريا المفيدة ، والمغذيات النباتي الدقيقة ومضادات الأكسدة والالتهابات والخمائر الطبيعية “البر بوتيك”،بالإضافة إلي كميات من  البوتاسيوم والمغنيسيوم والفسفور والكالسيوم وفيتامينات B1 و B2 و B6 و C  و البيوتين ، وحامض الفوليك ، والنياسين ، وحمض البانتوثنيك و وحمض  الخليك و هو المركب الفعال الرئيسي المسئول عن العديد من الفوائد الصحية القوية بما في ذلك فقدان الوزن وحماية القلب والوقاية من السرطان والسكري 2 ،بالإضافة إلي مجموعة من  الأحماض الامينية التي تلعب دور المطهرات والمضادات الحيوية الفعالة ، ويلعب  حمض الأسيتيك في حل التفاح الدور الرئيسي في الوقاية من العدوي البكتيرية والفطرية والجرثومية .
ويعتبر خل التفاح مستعمرة من البكتريا النافعة التي تعرف باسم” الأم”، وهي صديقة لأمعاء الإنسان وجهازه الهضمي وتحميه من الالتهابات والتقرحات و عسر الهضم و الانتفاخ.
وقد عددت الدراسات العلمية الحديثة الموثقة أكثر من 20 فائدة لتناول خل التفاح يوميا نذكر منها مايلي:

1-  يقلل من خطر الإصابة بالسرطان
يحتوي خل التفاح علي نسبة عالية من مضادات الأكسدة خاصة مركب البوليفينول الذي يقضي علي الجذور الحرة المسئولة عن إتلاف  الخلايا وتحويلها إلي أورام سرطانية ، وأثبتت الدراسات العلمية أن مركبات البوليفينول تلعب دورا كبيرا في الوقاية من خطر سرطان الرئة والكبد والبروستاتة والقولون .

2- الحفاظ علي صحة القلب
يحتوي خل التفاح علي حمض الاستييك الذي يلعب دورا كبيرا في القضاء علي الكولسترول الضار LDL في الدم، وهو ما يقي من تصلب الشرايين وانسدادها ويخفض الجهد التي تبذله عضلة القلب لضخ الدم إلي جميع أجزاء الجسم .
وأظهرت الدراسات التي أجريت علي فئران التجارب أن خل التفاح، قضي تماما علي الكولسترول الضار وساهم في رفع مستوي الكولسترول الحميد النافع.

3- تخفيض ضغط الدم
ارتفاع ضغط الدم هو أحد عوامل الخطر الرئيسية لأمراض القلب، لأنه يؤدي إلي  ضعف عضلة القلب وإنهاكها مع مرور الوقت ،أظهرت دراسة يابانية  أن حمض الاسيتيك يثبط الإنزيم المسئول عن ارتفاع ضغط الدم في الجسم ، مما يقلل من مخاطر أمراض القلب والسكتات الدماغية والفشل الكلوي .

4- تنظيم  مستويات السكر في الدم
أثبتت الدراسات العلمية أن خل التفاح “الخام” يعمل علي تنظيم مستويات السكر في الدم، مما يساعد في الوقاية من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني.
وينصح الخبراء مرضي السكري 2 بتناول ملعقة من خل التفاح غير المصفي كل صباح لتخفيض معدل سكر الدم بنسبة تتراوح ما بين 4 إلي 6%.

4- تنظيف الجسم من السموم
تلعب مركبات خل التفاح دورا كبيرا في منع السموم من التراكم في  الغدد الليمفاوية ، ويساعد علي تنظيم  توازن  درجة الحموضة في الجسم ، وهو ما يساعد علي  التخلص من الأملاح الزائدة و   السموم والنفايات الضارة  المتخلفة عن عملية التمثيل الغذائي ، وطردها خارج الجسم من خلال عملية الإخراج العادية أو الغدد العرقية .

5- التهاب المفاصل
تعمل مضادات الأكسدة الموجودة في خل التفاح دور مسكنات الألم الطبيعية بالنسبة لمرض التهاب المفاصل ، وتساعد في منع تطوره وتدهور صحة المفاصل والعظام  كمان أن  قدرة الخل علي طرد السموم  والنفايات من الجسم تساهم بشكل كبير  في الوقاية من هذا المرض الناتج عن تراكم النفايات السامة في الجسم.

6- الوقاية من العدوي البكتيرية
 حمض الاسيتيك الموجود في خل التفاح من اقوي المضادات الحيوية الطبيعية ، ويقضي بفاعلية كبيرة علي العديد من البكتريا الضارة ومن بينها  E.coli ، ويساعد حمض الخليك وهو المكون الرئيسي في الخل في قتل  البكتيريا الضارة ومنعها من  التكاثر.

7- الوقاية من هشاشة العظام
يحتوي خل التفاح علي كمية لا باس بها من عنصر الكالسيوم ، كما يساعد في سرعة امتصاص هذا العنصر مما يؤدي إلي المحافظة علي صحة العظام ، وحمايتها من الضعف والهشاشة خاصة بالنسبة للنساء في سن اليأس.

8- الوقاية من السمنة
السمنة واحدة من اخطر أمراض العصر نظرا لمضاعفاتها الخطيرة المتمثلة في أمراض السكري والقلب وتصلب الشرايين ، وأثبتت الدراسات العلمية أن تناول ملعقتين من خل التفاح يوميا لمدة 12 أسبوعا يساعد في سرعة حرق الدهون والشحوم والتخلص من الوزن الزائد خاصة في منطقة البطن والخصر و الأرداف.
وأظهرت دراسات أخري أن خل التفاح يمنح إحساسا بالشبه لفترات طويلة ، مما يؤدي إلي تقليل الإحساس بالجوع ويخفض عدد الوجبات الغذائية التي يتم تناولها .

9- تأخير مظاهر الشيخوخة
تلعب المركبات المضادة للأكسدة والأحماض الامينية في خل التفاح دورها مهما في الحفاظ علي صحة خلايا الجلد ، وتحافظ علي مستويات “الأس الهيدروجيني” مما يساعد في الوقاية من التجاعيد وتشققات الجلد وجفافه

10- دعم الجهاز المناعي
 مضادات الأكسدة والخمائر الطبيعية الموجودة في خل التفاح ، هي بمثابة جيش  يقضي علي الجذور الحرة في الجسم  ويمنعها من أكسدة الخلايا والأنسجة  والبروتينات والحمض النووي وهو ما يساعد في دعم الجهاز المناعي  ويقويه ، ويساعد في وقاية الإنسان  من الأمراض المختلفة ومن بينها  القرحة ، والاضطرابات المناعية ، وانتفاخ الرئة ، والتهاب المفاصل والسرطان وأمراض القلب والدماغ

11- مضاد للاكتتاب
أظهرت الدراسات العلمية أن خل التفاح يساعد في تخفيف الاكتئاب والقلق وتحسين الحالة العقلية  والمزاجية المرتبطة بـ”متلازمة الاكتئاب” ، ويعمل علي التخلص من المشاعر السوداوية المرتبطة بتراكم السموم في الدماغ والكبد.

آثار جانبية
خل التفاح آمن للاستخدام لجميع الفئات العمرية ومع ذلك فان استهلاكه  في وشكله الخام وغير المفلتر  و بشكل مفرط وزائد عن الحد يؤدي إلي بعض الآثار الجانبية ومن بينها:
تآكل مينا الأسنان:
بسبب محتواه الحمضي  ، يمكن أن يؤدي خل التفاح إلي تأكل طبقة مينا  الأسنان بمرور الوقت لذلك يجب تخفيفه من خلال إضافة ملعقة إلي كوب من الماء .
الآلام الحلق:
 يمكن أن يؤدي خل التفاح الخام غير المفلتر إلي الام في الحلق والمرئ  خاصة لدي الاطفال وصغار السن ،  لذلك يجب تخفيفه بالماء
نقص السكر في الدم:
 يمكن أن يؤدي خل التفاح إلي تقليل  مستويات السكر في الدم ، بالنسبة لمرضي السكري خاصة إذا تلازم مع استخدام أدوية قوية ،لذلك ينصح بتنازله تحت إشراف طبي .