صحتكمسودة

دراسة: مضادات حيوية نادرة في لبن الأم تحمي الطفل من الالتهابات والامراض

دراسة: مضادات حيوية نادرة في لبن الأم حمي الطفل من الالتهابات

كشفت دراسة علمية جديدة أن لبن الأم يحتوي علي خليط وقائي نادر من المضادات الحيوية  التي لا تتوفر في الطبيعة ، يوفر الحماية الكاملة والفعالة للأطفال الرضع من الالتهابات والبكتيرية والعدوي  والأمراض المختلفة التي تصيب  الرضع في هذه المرحلة العمرية .
وقالت الدراسة التي أجرتها جامعة “فاندربيلت” الأمريكية ، ونشرتها مجلة الأمراض المعدية ACS ،أن الخليط الوقائي في لبن الأم يتكون من البروتينات والسكريات والدهون ، ولا يتوافر في أي بدائل غذائية أخري للطفل ، وهو ما يعني أن حرمان الأطفال الرضع من الرضاعة الطبيعية ، يجعلهم عرضة للأمراض والالتهابات ،خاصة أن هذا الخليط يدعم الجهاز المناعي “الناشئ” لدي الرضيع ويحفزه علي القيام بدورة في مقاومة أي عدوي خارجية.
وأظهرت الدراسة أن المركبات الطبيعية الموجودة في لبن الأم ، تشكل جدارا وقائيا قويا ضد البكتريا الضارة ، التي تحاول مهاجمة جسم الرضيع وتعمل علي إنهاكها وإضعافها ، حتي يتمكن الجهاز المناعي للرضيع من التغلب عليها ، في الوقت الذي تعمل فيه علي تعزيز البكتريا الهضمية النافعة لانجاز عملية التمثيل الغذائي وحصول الأجهزة الحيوية في الجسم علي ما تحتاج إليه من غذاء وأوكسجين.
وقال الباحثون المشاركون في الدراسة أن هذا الخليط يستحيل تخليقه صناعيا ، وهو يعمل علي تشكيل كتل متراصة تتصدي للعدوي البكترية وتعرضها للإنهاك الشديد ليتولي بعد ذلك الجهاز المناعي مهمة القضاء عليها نهائيا.
و هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تدرس عن كثب خصائص  المضادات الحيوية الطبيعية  للبكتيريا في حليب  الأم  والتي تتفوق علي المضادات الحيوية الاصطناعية التي تهدد صحة الجهاز الهضمي (والمناعي).
واجري الباحثون خلال الدراسة اختبار Group B Strep الخاص بالبكتريا العقدية  على وجه التحديد – لأنه أحد أكثر الأسباب شيوعًا للإصابة بالأمراض في الأطفال حديثي الولادة في جميع أنحاء العالم وتم اكتشاف  أن المضادات الحيوية في  حليب الأم  قضت علي هذا النوع من البكتريا تماما وفي وقت قياسي .
واكتشف الباحثون أن المضادات الحيوية الموجودة في لبن الأم ، تعمل بطريقة “الفتك التركيبي” ضد البكتريا التي تقوم بهاجمة الرضيع ،من خلال تفكيكها وفصل الخلايا والبروتينات الموجودة فيها ، بحيث يسهل علي الجهاز المناعي مقاومتها.
و حتي البكتريا القوية التي تشكل أغشية وقائية لحماية نفسها ، لا تنجو من المضادات الحيوية لحليب الأم، حيث تقوم بمهاجمتها ومنعها تشكيل هذا الجدار ومن ثم القضاء عليها .
 وأكد الباحثون أن المضادات الحيوية الموجودة في لبن الأم، يمكنها القضاء علي ستة أنواع من مسبب الأمراض المعروفة باسم ESKAPE من بينها المكورات العنقودية الذهبية، والمكورات المعوية والالتهاب الرئوي والبكتريا المعوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *