صحتكمسودة

دراسة: الشاي الأسود والأخضر يقي من الكبد الدهني


كشفت دراسة علمية جديدة أن الشاي بنوعية “الأسود والأخضر”، يقي من الإصابة بالكبد الدهني ويخفض نسبه السكر في الدم .
و أظهرت الدراسة التي أجراها فريق من الباحثين في جامعات المنار وقرطاج بتونس و ديديروت في فرنسا ،أن تناول الشاي يساعد علي حرق الدهون وتحويلها إلي طاقة ، ويقوم بتحويل الزائد منها إلي “دهون برازية ” قابله للإخراج من الجسم ، وهو ما يحمي الكبد من تراكمها وينتج عن ذلك الإصابة بالكبد الدهني .
وقال الباحثون المشاركون في الدراسة أن مركبات البوليفونيوليك والديكتيون  والكاتيكين والكامفيرول والكافيين  وحامض الجنتيسيك و واسترات حمض الجاليوم الموجودة في الشاي الأخضر والأسود، تعمل علي تثبيط إنتاج هرمون “الليبتين” المسئول عن تشكيل الأنسجة الدهنية ، التي تتسبب في تراكم الدهون وزيادة الوزن والإصابة بالسمنة.
واجري الباحثون دراستهم علي فئران التجارب، التي تم تقسيمها إلي ثلاث مجموعات، تم تغذية المجموعة الأولي بالشاي الأخضر، والثانية بالشاي الأسود لمدة 10 أسابيع،  بينما تم تغذية المجموعة الثالثة بغذائها العادي باعتبارها المجموعة الحاكمة في الدراسة.
وكشفت النتائج أن استهلاك الشاي الأخضر والأسود لمدة 10 أسابيع قلل من هضم الدهون في الفئران ، وزاد من كمية الشحوم التي يتم إخراجها مع البراز ونجح في تخفيض مستويات الدهون الثلاثية في الدم ، وهو أدي إلي انخفاض وزن الفئران بنسبة كبيرة ، علي عكس المجموعة التي لم  تحصل علي الشاي ،  والتي زاد وزنها عدة جرامات خلال الأسابيع العشرة التي استغرقتها الدراسة .
وأكدت الدراسة أن المشروبات التي تحتي علي كميات عالية من مركبات TPC والكافيين يمكن أن تشكل بديلا طبيعيا للوقاية من السمنة .Pراسة ان المشروبات التي تحتي علي كميات عالية من مركبات قتها الدراسة .غذيها ويات الدهون الثلاثية في الدم  ، وهو ما يحمي الكبد م
الشاي الأخضر مقابل الشاي الأسود
المعروف ان كل من الشاي الأخضر والشاي الأسود يتم صناعتهما من  نفس النبات الذي يطلق عليه Camellia sinensis وتخضع  مختلفة. أوراق الشاي الأخضر للمعالجة البسيطة، في حين يخضع الشاي الأسود لعملية أكسدة تُعرف بالتخمر، و كلا المشروبات له العديد من الفوائد الصحية.
وعندما يتعلق الأمر بخصائص مضادة للسرطان ، يعتبر الشاي الأخضر أفضل الشاي الأسود لأنه يحتوي على كميات أكبر من الكاتيكين ، مثل EGCG، الذي يعمل علي السيطرة علي جينات الخلايا السرطانية ويقتلها .
ويشترك كل  من الشاي الأسود والأخضر في دعم  صحة القلب والأوعية الدموية  وفقا لدراسة نشرت في مجلة الكيمياء البيولوجية ، فإن وفرة EGCGفي الشاي الأخضر تتفاعل مع الخلايا المبطنة للأوعية الدموية وتعزز البلعمة الذاتية ، وهي عملية فسيولوجية تحمي الخلايا من الإجهاد. كما أنه يساعد على تنظيم مستويات الكوليسترول في الدم ، و  في الوقت نفسه ،  يلعب الشاي الأسود دورا كبيرا في تعزيز صحة   الأوعية الدموية في الأشخاص المصابين بمرض القلب التاجي ، وفقا لمعهد لينوس بولينج.
 وتختلف مستويات الكافيين بين الشاي الأخضر والأسود حيث يحتوي الشاي الأسود علي نسبة  عالية تتراوح ما بين  42 إلى 72 ملليجرام لكل كوب ، في حين أن الشاي الأخضر يحتوي على ما بين 9 إلى 50 ملليجرام  لكل كوب، والمعروف أن  الكافيين يعزز مؤقتا الانتباه و اليقظة العقلية