صحتكمسودة

ما هي الفوائد الصحية لشرب شاي الكركم السحري يوميا

كوب من الشاي السحري يوميا هو الإكسير السحري الذي يحافظ علي صحتك، ووزنك المثالي، تعالي لتتعرف علي المزيد.

اشتهر الكركم منذ قديم الأزل بأنه الشاي السحري و العشبه الذهبية السوبر ،بفضل احتوائه علي المركب السحري المعروف باسم “الكركميين” وهو واحد من اقوي المركبات والمضادة للأكسدة والالتهابات والخلايا السرطانية .
ويحتوي الكركم أيضا علي مغذيات دقيقة مهمة لصحة الإنسان ومن بينها أحماض اوميجا 3 وأحماض اللينولينك بالإضافة إلي الفيتامينات والبروتينات و المعادن والكربوهيدرات والألياف  والزيوت الطيارة  ومركبات مسكنة للألم وخفضه للكولسترول الضار ، ومنظمة لمستويات السكر في الدم ، وحارقة للدهون الزائدة ومحسنة لعملية الهضم والتمثيل الغذائي.
لكل ذلك يستخدم الكركم ومشتقاته في الصناعات الدوائية والغذائية وصناعة مستحضرات التجميل .
دعونا نتعرف علي بعض الفوائد  الصحية لشاي الكركم :
1- مضاد للالتهابات
شاي الكركم مضاد قوي للالتهابات بفضل مضادات الأكسدة الموجودة فيه، وهي أيضا مضادة للفيروسات والجراثيم والفطريات المسببة للأمراض، ويحارب الجذور الحرة المسئولة عن تشكيل الخلايا السرطانية في الجسم.
ولذلك ينصح مرضي التهاب المفاصل والروماتويد والصدفية وغيرها من الأمراض الجلدية ،بالإضافة إلي الربو وأمراض الجهاز التنفسي بتناول شاي الكركم يوميا.
وبفضل خصائصه المضادة للفيروسات والبكتريا ،فان شاي الكركم يعتبر علاجا فعالا لنزلات البرد والسعال ،كما انه يساعد في تحفيز الجهاز المناعي  لإنتاج خلايا الدم البيضاء اللازمة لمقاومة العدوي ،لذلك فهو يساعد أيضا في سرعة التئام الجروح وإعادة تشكيل  خلايا الجلد التالفة.
2- قتل الخلايا السرطانية
أكدت العديد من الدراسات العلمية  أن مركب  الكركميين وهي العنصر النشط في الكركم ، تحارب الجذور الحرة المسببة للخلايا السرطانية والالتهابات في جسم الإنسان،وتعمل علي حصارها ومنع الغذاء عنها حتي تدفعها إلي الانتحار الذاتي.
وأشارت الدراسات إلي أن الكركم يقي من سرطان البروستاتا والقولون وسرطان الثدي والجلد وسرطان الدم “اللوكيميا” لذلك يستخدم في بعض المستشفيات العالمية لتعزيز العلاج الكيميائي والتقليل من أثاره الجانبية.
3- الوقاية من  السكري
أظهرت العديد من الدراسات العلمية أن  المركبات المضادة للأكسدة في الكركم تعمل علي تنظيم مستويات السكر في الجم وتحفيز إنتاج الأنسولين الطبيعي من خلايا بيتا في البنكرياس، وهو ما يساعد في الوقاية من مرضي السكري.
ويساعد الكركم في وقاية مرضي السكري من المضاعفات الخطيرة  للمرض،مثل الغر غرينا والقدم السكري والفشل الكلوي  من خلال السيطرة علي مستويات الجلوكوز وتقلل مقاومة الجسم للأنسولين، ولكن يفضل تناوله تحت إشراف الطبيب لأنه قد يؤدي إلي خفض مستويات السكر بشكل خطير ، عند تناوله مع بعض الأدوية القوية .
4- التخلص من الكولسترول الضار
أثبتت الدراسات العلمية أن الكركم يلعب دورا كبيرا في تخفيض مستويات الكولسترول الضار LDL في الدم، وهو ما يساعد في الوقاية من أمراض القلب وتصلب الشرايين، كما انه يحمي عضلة القلب من الالتهابات والضعف والتضخم.
5- الحفاظ علي صحة الدماغ والوقاية من الخرف
أثبتت الأبحاث العلمية أن المركبات المضادة للأكسدة في الكركم ، تعمل علي حماية الدماغ، من الالتهابات وتمنع تشكيل اللويحات السامة ” بيتا املويد” التي تتسبب في قطع الاتصال بين الخلايا العصبية ، مما يؤدي إلي تدهور وظائف الدماغ الإدراكية والمعرفية  وهو ما يعرف بالخرف .
ويساعد الكركم أيضا في  منع أو إبطاء تطور مرض الزهايمر عن طريق إزالة تراكم الترسبات السامة وطردها مما يساعد في تحسن حالة المرضي المعرفية والإدراكية وزيادة قدرتهم علي تذكر الأحداث التي مرت بهم.
6- حماية الكبد وطرد السموم من الجسم
تلعب مضادات الأكسدة الموجودة في  الكركم دورا كبيرا ومباشرا في  الحفاظ علي صحة الكبد ، عن طريقة حمايته من الالتهابات والفيروسات  وهو ما يساعد في وقايته من التليف والتشمع وتراكم الدهون ، ويساعد الكركم أيضا في تحسين الدورة الدموية داخل الكبد وتنشيطها مما يحفظ وظائفه ويساعده في عملية طرد السموم والنفايات الضارة المتخلفة عن عملية الهضم والتمثيل الغذائي .
7- تحسين الهضم وحرق الدهون
يساعد الكركم في تحسن عملية الهضم والتمثيل الغذائي ويقي من متلازمة الأيض والإجهاد ألتأكسدي والدهون الثلاثية ويحمي جدران المعدة والقولون من الالتهابات والقرح ،ويساعد في حرق الدهون الزائدة عن حاجة الجسم ، ويمنع تراكمها في البطن ومنطقة الخصر وهو ما يساعد في الوقاية من السمنة والأمراض المصاحبة لها ، ومن بينها القلب والسكري .

ولمزيد من الفوائد الصحية لشاي الكركم يمكن إضافة الزنجبيل وعصير الليمون اليه