صحتكمسودة

ملعقة واحدة يوميا من هذا الزيت تقي من السرطان

 
قالت خبيرة التغذية والمستشارة الطبية  البريطانية   الدكتورة “سارة برور”  : أن تناول ملعقة واحدة من زيت الزيتون يوميا يقي من مرض السرطان ، لأنها يحتوي علي كميات كبيرة من المركبات المضادة للأكسدة ومن بينها مادة oleocanthal ، التي تقتل الخلايا السرطانية وتدفعها إلي الانتحار ، كما أنها تعمل علي  قتل الجذور الحرة التي تتسبب في تدمير خلايا الجسم السليمة.
وأشارت الدكتورة “برور” في كتابها الجديد “ Eat Better Live Longer” الذي أصدرته بالتعاون مع أخصائية التغذية البريطانية ، “جولييت كيلو” أن زيت الزيتون لا يحمي فقط من السرطان ، لكنه يساعد أيضا في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية لأنه غني
بالدهون الأحادية غير المشبعة التي تساعد على خفض نسبة الكولسترول الضار LDL  في الجسم ، وتقلل من مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية والسكتة الدماغية.
وبالإضافة إلي الفوائد السابقة أوضحت “برور ” أن زيت الزيتون ،  يحتوي على كمية كبيرة  من فيتامين “  E“، الذي يحافظ على صحة الجلد والعينين ويقوي جهاز المناعة.
ونقلت صحيفة “ديلي ميل ” البريطانية عن “برور ” قولها  أن زيت الزيتون مرتفع السعرات الحرارية ، حيث تحتوي ملعقة الطعام الواحدة منه ،علي 100 سعر حراري لذلك يجب الاكتفاء بتناول ملعقة واحدة منه يوميا .
 وكانت دراسة سابقة قد توصلت إلي أن زيت الزيتون يقي من السرطان ، والعديد من الأمراض الاخري ومن بينها أمراض القلب والأوعية الدموية ، نظرا لاحتوائه علي مركبات  البوليفينول ، وهي واحدة من اقوي مضادات الأكسدة التي تحمي خلايا الجسم السليمة من التلف .
وربطت العديد من الدراسات العلمية بين استهلاك زيت الزيتون والأوعية الدموية الصحية، وانخفاض خطر الإصابة بالجلطة والحد من فرص الاكتئاب، ومستويات الكولسترول الصحية، بالإضافة إلى مخاطر الإصابة بسرطان الثدي وحالات الإصابة بمرض ألزهايمر.
ويلعب  زيت الزيتون دورا كبيرا  في الوقاية من التهاب البنكرياس وتلف الكبد والتهاب  الأمعاء.
فوائد أخري لزيت الزيتون :
تنظيم ضغط الدم المرتفع والمنخفض
تحفيز البنكرياس وتحسين مستوي الأنسولين الطبيعي وتنظيم مستوي السكر  في الدم .
مقاومة الالتهابات خاصة التهاب المفاصل والروماتويد  والعظام نظرا لأنه غني بمضادات الأكسدة .
التخلص من الكولسترول الضار وتحسين مستوي الكولسترول الجيد في الدم
التخلص من الدهون الثلاثية المسئولة عن تصلب الشرايين .
تحسين عملية الهضم والتمثيل الغذائي ووقاية الجهاز الهضمي خاصة القولون والأمعاء من الالتهابات.
تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
خفض مخاطر الإصابة بسرطان القولون والثدي والمبيض .
الوقاية من قرحة المعدة