صحتكمسودة

ماذا يفعل عصير البنجر في الدماغ ؟


يمكنك الآن إضافة فائدة جديدة إلى البنجر وهي مكافحة الزهايمر ، وفقا لدراسة  طبية أظهرت أن مستخلص هذا النبات يحتوي  على مركب يدعى “بيتانين”، يعمل علي منع تكوين  البروتينات الضارة واللويحات السامة “بيتا اميلويد”،التي تترسب في الدماغ وتؤدي إلي تدهور وظائف الدماغ .
وقالت الدراسة التي أجرتها جامعة جنوب كاليفورنيا  الأمريكية ،أن مركب “بيتانين” يعمل علي تثبيط تأثيرات النحاس ،علي  الـ”بيتا اميلويد” ويمنع أكسدة الخلايا العصبية وتكون اللويحات السامة ،ويعزز تدفق الأوكسجين إلي المخ وبالتالي الحافظ علي صحة الدماغ ومنع تدهور مريض الزهايمر.
ولفتت الدراسة الانتباه إلي التأثيرات الخطيرة للنحاس علي خلايا الدماغ،باعتباره المسئول الرئيسي  عن أكسدة الخلايا وتكوين اللويحات السامة،وفقا لما نشرته مجلة Medicine. News.
وقالت المجلة أن العديد من المكملات الغذائية والفيتامينات المصنعة  ،والأغذية المحفوظة تحتوي علي مركب النحاس بدرجة أو أخري  وتناولها بشكل يومي ،يمكن أن يؤدي إلي مشاكل صحية خطيرة للمستهلكين ،خاصة مع تأثيراتها السمية الطويلة والمستمرة.
وكشفت الدراسة الجديدة أن جرعة يومية من عصير البنجر ، يمكن أن تمنع البروتين اللزج”بيتا اميلويد”  من التراكم في الدماغ ،وقطع التواصل بين الخلايا العصبية .
و أوضح لي-جون مينج  أحد الباحثين المشاركين في  الدراسة ، أن خطورة البروتين اللزج ” بيتا اميلويد” تبدأ عندما يرتبط بالمعادن ،خاصة النحاس مما يؤدي تجمعها والتصاقها  و أكسدة الخلايا العصبية وقطع التواصل فيما بينها ، قبل أن ينتهي الأمر بموت  الخلايا العصبية وظهور أعراض الزهايمر.
ووجد الباحثون أن “بيتا اميلويد” لا تشكل خطورة كبيرة بمفردها علي الخلايا العصبية ،لكن اتحادها مع المعادن خاصة النحاس، يرفع قدرتها علي الأكسدة بنسبة 90% .
ويأمل الباحثون أن تساهم  النتائج التي توصلوا إليها إلى تطوير علاجات يمكن أن تخفف من  الآثار الطويلة الأمد لمرض الزهايمر ، وهو السبب الرئيسي للخرف على مستوى العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *