صحتكمسودة

دراسة: نقص” التستوستيرون” يؤدي إلي السكري والقلب

توصلت دراسة جديدة إلى أن انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال يمكن أن يؤدي إلي الإصابة  بالأمراض المزمنة مثل السكري و أمراض القلب و ارتفاع ضغط الدم ، حتى بين أولئك الذين يبلغون من العمر 40 عاماً أو أقل.
وترتبط المستويات الإجمالية للهرمون عادة بالصحة الجنسية وحفظ الكتلة العضلية.
وتشير الدراسة الجديدة التي نشرت في دورية “التقارير العلمية” إلى أن انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون “يمكن أن يساهم في انخفاض صامت في الصحة العامة وزيادة خطر الإصابة بالأمراض المزمنة” ، حسبما قال الباحث الرئيسي للدراسة مارك بيترسون ، الأستاذ المساعد جامعة ميشيجان في الولايات المتحدة.
وباستخدام بيانات مأخوذة من المسح الوطني الأمريكي لفحص الصحة والتغذية ، فحص فريق البحث مدى انتشار قصور الغدد التناسلية ، الذي يحدث عندما لا تنتج الغدد الجنسية للجسم إلا القليل من هرمون التستوستيرون أو تتوقف عن افرازاة .
ورصد الفريق انتشار تسعة أمراض مزمنة بين من يعانون من نقص التستوستيرون ، من بينها  مرض السكري من النوع 2 والتهاب المفاصل وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية والأمراض الرئوية وارتفاع نسبة الدهون الثلاثية وفرط كولسترول الدم وارتفاع ضغط الدم والاكتئاب السريري .
ودرس الباحثون مدى انتشار الأمراض  المتعددة ، أو عند وجود اثنين أو أكثر من الحالات المزمنة ، بين ثلاث فئات عمرية (شباب ، متوسطي العمر وكبار السن) مع أو بدون نقص التستوستيرون.
ووجد الباحثون أن انخفاض هرمون التستوستيرون كان مرتبطا مع تعدد الأمراض في جميع الفئات العمرية – ولكنه كان أكثر انتشارا بين الشباب وكبار السن الذين يعانون من نقص التستوستيرون.
وقال بيترسون “على الرجال أن يقلقوا بشأن انخفاض إجمالي هرمون التستوستيرون ، حتى لو لم يصل إلى مستوى يبرر التشخيص السريري (أقل من 300 نانوجرام لكل ديسيلتر)”.
أعراض انخفاض التستوستيرون في الرجال
– العقم
– انخفاض الرغبة الجنسية.
 ضعف الانتصاب.
– تساقط الشعر.
– انخفاض كتلة العضلات.
– هشاشة العظام  .
أسباب انخفاض التستوستيرون في الرجال
هناك الكثير من العوامل التي يمكن أن تسبب انخفاض هرمون التستوستيرون لدى الرجال من بينها  أسلوب الحياة والعمر والمرض  أو و يمكن علاج هذه الحالة بالأدوية المناسبة والمكملات الغذائية والعقاقير. فيما يلي الأسباب الرئيسية الأربعة:
البدانة
 يمكن أن يؤدي عدم النشاط والإفراط في الأكل إلى تغيير العمليات الطبيعية للجسم إلى السمنة و الوزن الزائد  مما يؤثر على إنتاج هرمون التستوستيرون كما أن  السمنة تقلل دوران مستوى هرمون التستوستيرون.
الكحول
الإفراط في تناول الكحول يمكن أن يؤدي إلى  انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون.
شيخوخة
 كبار السن لديهم مستويات أقل من الهرمونات بشكل عام  وينخفض مستوى التستوستيرون بنسبة 1 في المائة مع كل سنة إضافية بعد سن 40و مع انخفاض مستوى هرمون تستوستيرون في كبار السن ، فإن خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية في تزايد النسبة المئوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *