صحتكمسودة

دراسة: الأمهات”المكتئبات” يؤثرن علي ذكاء أطفالهن


اكتئاب الأمهات ينعكس سلبا علي ذكاء أطفالهن ،ويؤدي إلي انخفاضه بشكل ملحوظ  الأمر الذي قد ينتهي إلي التوحد والاضطرابات السلوكية ،وفقا لدراسة جديدة أجرتها جامعو سان دييجو الأمريكية ،وحذرت فيها من  التأثير الخطير لاكتئاب الأمهات علي النمو الذهني للأطفال الذي يؤدي إلي ضعف التعلم خلال سنوات المراهقة .
وقالت الدراسة أن أطفال  الأمهات المصابات باكتئاب ما بعض الولادة ،يكونون أكثر عرضه للتأخر المعرفي والكلامي والتنموي وحتى الاضطرابات السلوكية مثل اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة (ADHD).
واشارت الدراسة إلي أن اللعب والتفاعل  مع الأطفال  من المحفزات الرئيسية للتعلم والصلات العصبية التي تساهم في تطور أدمغة الأطفال ، لكن عزوف الأمهات المكتئبات عن التفاعل مع أطفالهن يؤدي إلي المشاكل السلوكية والمعرفية وانخفاض الذكاء.
وقام الباحثون باستطلاع آراء حوالي 900 طفل أصحاء  من سن خمس سنوات وحتي 16 عاما كما تم استطلاع رأي الأمهات ، وتم تقييم القدرات الإدراكية اللفظية  للأطفال باستخدام اختبارات الذكاء القياسية خلال كل تقييم و تم اختبار  أعراض الاكتئاب  لدي الأمهات.
وقالت الدكتورة الباحثة باتريشيا إيست ،من كلية  الطب بجامعة كاليفورنيا في سان دييجو: “وجدنا أن الأمهات اللواتي يعانين من الاكتئاب الشديد لم يتفاعلن عاطفيًا مع أطفالهن ولم يوفرن  مواد تعليمية لدعمهم  مثل الألعاب والكتب ، علي عكس الأمهات  اللواتي لم يعانين من الاكتئاب، وهو ما أثر على معدل ذكاء الطفل في سن 1 و 5 و 10 و 16″.
ولاحظت الدراسة أطفال الأمهات شديدي الاكتئاب كانت معدلات الذكاء اللفظي لديهم 7.30 % مقارنه مع أطفال الأمهات متوسطي الاكتئاب الذين بلغت نسبة الذكاء اللفظي لديهم إلي 7.78 %.