بالأرقام.. الجيش السعودي يتفوق علي نظيره الإيراني

كتب: عبد الجواد الشعراني

وصل الصراع السعودي الإيراني إلي حد التهديد بالحرب بينهم، نظرا لما تفعله إيران من تدخلات في منطقة الخليج، حيث تدعم المليشيات الحوثية الإرهابية، وتمدها بعدد من الأسلحة المتطورة التي تستخدمه في شن عمليات إرهابية ضد المدنيين اليمنيين الأبرياء.

 كما تعمدت المليشيات الحوثيين الغرهابية شن عدد من العمليات الإرهابية داخل مناطق بالسعودية وأخرها مطار أبها وجازان ، والذي تم قصفه بصواريخ باليستية إيرانية، وأسفر عن سقوط ضحايا مدنيين .

وتقاتل المملكة العربية السعودية في اليمن المليشيات الحوثية المدعومة من إيران، حيث تتولي قيادة التحالف العربي، إضافة إلي تقديمها الدعم والمساعدة لأبناء الشعب اليمني.

 

وفي هذا التقرير الذي نشرها موقع موقع “جلوبال فير بور” الأمريكي نرصد مقارنة بين الجيش السعودي والإيراني، والذي يؤكد قوة وقدرات الترسانة السعودية في عدد كبير من الأسلحة والعتاد.

وذكر الموقع الأمريكي “جلوبال فير بور”  في أحدث تقرير لعام 2019 ، أن الجيش السعودي يحتل المرتبة الثانية عربيا و14 في قارة أسيا 25عالميا بينما يأتي الجيش الإيراني في المرتبة رقم 14 عالميا.

ويعتمد الموقع علي تعداد السكان  في كل دولة في تحديدها للمعايير التي تستخدم لتصنيف القوة العسكرية.

وأشار الموقع إلى أن تعداد السكان 28 مليون نسمة في السعودية بينهم قوة بشرية متاحة للعمل يزيد عددها عن 15 مليون نسمة، بينما في إيران يبلغ 82 مليون نسمة منهم47 مليون نسمة يمثلون قوة بشرية متاحة للعمل.

وأفاد الموقع بأن عدد من يستطيع المشاركة في الخدمة العسكرية في الجيش السعودي 14 مليون نسمة، بينما من يصلحون للخدمة العسكرية في الجيش الإيراني يبلغ أكثر من 39 مليون نسمة .

فيما يصل إلى سن الخدمة العسكرية سنويا 510 آلاف في السعودية ، بينما في إيران 1.4 مليون إيراني ..

وذكر للموقع إن عدد القوات العاملة في الجيش السعودي 231 ألف جندي سعودي و25 ألف جندي في الاحتياط، بينما  في الجيش الإيراني هو 534 ألف جندي إضافة إلى 400 ألف في قوات الاحتياط .

ورغم وجود إيران في مرتبة متقدمة عالميا عن السعودية، إلا أن المملكة السعودية  الأعلي في حجم الإنفاق الدفاعي السعودي، حيث  يقترب من 10 أضعاف ميزانية الدفاع الإيرانية، وفقا للموقع الذي ذكر أن ميزانية الدفاع السعودية تساوي 56.7 مليار دولار مقابل 6.3 مليار دولار تنفقها إيران.

ومن الناحية الاقتصادية تأتي المملكة العربية السعودية في المقدمة يصل حجم الاحتياطي النقدي  553 مليار دولار، بينما يصل حجم الاحتياطي النقدي الإيراني إلى 135 مليار دولار.

وأورد الموقع الأمريكي في التقرير تفوق السعودية في الترسانة الجوية ، حيث تمتلك المملكة العربية السعودية 790 طائرة حربية بينها 177 مقاتلة و245 طائرة هجومية، بينما عدد الطائرات الحربية الإيرانية 477 طائرة بينها 137 مقاتلة و137 طائرة هجومية.

ويصل عدد المروحيات الهجومية في الجيش السعودي21 ، بينما الجيش الإيراني إلى 12 مروحية.

ورصد الموقع امتلاك السعودية 1142 دبابة و5472 مدرعة، بينما في الجيش الإيراني 1616 دبابة و1315 مركبة مدرعة.

وأشار الموقع إلي أن عدد المدافع ذاتية الحركة فيالجيش السعودي 524 مدفعا ذاتي الحركة و432 مدفع ميدان في الجيش السعودي، بينما الجيش الإيراني 320 مدفعا و2078 مدفع ميدان تمتلك إيران 1474 منصة إطلاق صواريخ متعددة .

 ويتكون الأسطول السعودية من 55 قطعة بحرية بينها 7 فرقاطات و4 كورفيت و11 زورق دورية و3 كاسحات ألغام، بينما عدد القطع البحرية الإيرانية 398 قطعة بحرية بينها 33 غواصة و5 فرقاطات و3 كورفت و230 زورق دورية و10 كاسحات ألغام .