مسودة

إسلام شلبي معلق الغلابة: مدحت شلبي مثلي الأعلى وكامل والكواليني الأفضل في مصر

حلمي أن أصبح معلقا في الدوري الممتاز

 

حوار : عبد الجواد الشعراني

نجح في لفت أنظار الجميع لما يمتلكه من موهبة فذة في مجال التعليق الرياضي بعدما قام بالتعليق على العديد والعديد من مباريات دوري الشركات والدورات الرمضانية ببورسعيد والدقهلية.

معلق الغلابة صار مطلبا جماهيريا للتعليق على كبرى الفعاليات والمهرجانات الرياضية بمنطقة شمال الدقهلية وبورسعيد، حتي ذاع صيته بالمنطقة، وأصبح أحد أشهر معلقي الغلابة بل أشهرهم على الإطلاق.

 إسلام شلبي أبن مدينة المنزلة وتحديدا قرية الشبول التي تطل على بحيرة المنزله ، والذي حصل أول أمس على لقب أفضل معلق رياضي بشمال الدقهلية حسب استفتاء صفحة “دوري القسم الثالث” بالدقهلية وبورسعيد.. وكان لنا معه هذا الحوار..

* في البداية حدثنا عن بدايتك في التعليق ؟

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

– في صغري كنت متيما بصوت الكابتن مدحت شلبي الذي أعشق إفيهاته التي تضفي بهجة على المشاهد بجانب كونه أحد أهم الإعلاميين الرياضيين في مصر، وبالمناسبة يعد الكابتن مدحت شلبي السبب الرئيسي في حبي للتعليق الرياضي .

* وكم كان عمرك وقتها ؟

– على ما أتذكر ثمانية سنوات أو تسعه على أقصى تقدير .

* وكيف بدأت التعليق على مباريات كرة القدم ؟

– كنت في الرابعة عشر من عمري وقمت بالتعليق على مباراة في إحدى الدورات الرمضانية بقرية مجاوره لقريتي تسمى (النسايمه)، ونجحت في لفت انتباه الجميع مما أهلني للتعليق على بقية نشاطات مركز شباب النسايمه في كرة القدم وتبعها العديد من الفعاليات والمهرجانات التي ينظمها المركز ، ثم التعليق بقريتي (الشبول) في جميع المناسبات الرياضية .

* وكيف جاءت شهرتك حتى حصلت على جائزة أفضل معلق رياضي بشمال الدقهلية ؟

– بعد تلك الفترة تمت دعوتي من مراكز شباب القرى والمدن المجاورة للتعليق على المنافسات التي تنظمها حتى أنني قمت بالتعليق على مباريات خارج المحافظة كالتعليق على نهائيات دوريات الشركات ونهائي دوري شركة بيبسي كولا مصر مصنع بورسعيد.. وغيرها من الاحتفالات والتنظيمات الأخرى .

* وماذا عن جائزة أفضل معلق رياضي بشمال الدقهلية ؟

– تلك الجائزة كانت بمثابة مفاجأة رائعة بالنسبة لي ، خصوصا بعدما علمت باختياري أنا وستة معلقين أخريين للمنافسة على جائزة المعلق الأفضل بشمال الدقهلية من قبل صفحة دوري القسم الثالث بالدقهلية وبورسعيد، وهي إحدى أهم الصفحات المعنية بأخبار دوري المظاليم على فيس بوك ، فيما أعلنت عن نظام التصويت الذي يؤهل ثلاثة معلقين للمنافسة في المرحلة الثانية والأخيرة على لقب الأفضل، مستطردا: ” الحمد لله قدر لي التوفيق بسبب تصويت الجمهور لي وهذا ما أسعدني جدا” .

* ما هي طموحاتك في هذا المجال ؟

– طموحي أن أعلق على مباريات الدوري الممتاز وأن أكون امتدادا للكابتن مدحت شلبي الذي أحبه كثيرا وأعتبره أبي الروحي في هذا المجال .

* في رأيك من أهم معلق في مصر الآن ؟

– الإجابة على هذا السؤال صعبه للغاية فلا يمكنك أن تختار أسما واحدا لينفرد بصدارة أهم المعلقين، ولكن يمكنك القول بأن المعلقين المصريين أشبه بثمرات الفواكه بالرغم من اختلافهم إلا أن كل منهم يتميز بشئ عن الآخر.. لكني أحب جدا الكابتن خالد كامل لارتباطي بصوته الفريد وأسلوبه الرائع منذ نعومة أظافري، والكابتن محمد الكواليني  الذي يتمتع بكاريزما خاصة تجعلك تشعر بأنه يعلق بقلبه لا بلسانه مما جعله يتميز بمكانه خاصة لدى الجماهير .

* هل أنت أهلاوي أم زملكاوي ؟

– أهلاوي جدا.. ومتعصب كمان، لكن أثناء التعليق أعي جيدا قيمة الحيادية ولا أتنازل عنها أبدا، بالإضافة لأنني أملك من الاتزان النفسي والثبات الانفعالي ما يؤهلني لعدم الانحياز لفريق دون الآخر مهما كانت الظروف .

* وفي نهاية حوارنا نود أن نوجه لك الشكر مع تمنياتنا بالتوفيق وتحقيق مزيد من الانجازات.

– أنا من يتوجب عليه شكركم لاهتمامكم البالغ بي ، شكرا جزيلا لكم .