رياضة

ماني.. الأسد الأليف !

بقلم : إسلام شلبي

ماني يستحق أكثر من الكره الذهبية الإفريقية.. ماني يستحق أكثر مما ناله في حفل الكاف الأخير الذي أقيم بالأمس في “سهل حشيش” بالغردقة.. ساديو ليس مجرد لاعب كرة قدم تقليدي، بل يعد أيقونه شبابيه مشرفه ونموذج رياضي يحتذى به .. ماني الذي آثر مساعدة الفقراء على شراء السيارات الفارهه وبناء المدارس على امتلاك العقارات وتوفير الأجهزة الطبية للمستشفيات على امتلاك طائره خاصة، وغيرها من المواقف الخدمية والإنسانية التي جعلته ملهما في بلده ومعشوقا لدى الشعب السنغالي بكل طوائفه وبمختلف أعماره ، ولم تقتصر قاعدة محبيه على متابعي كرة القدم فحسب ، بل وصلت لكل أبناء الشعب السنغالي كبيرا وصغيرا .. بل وفي جميع أنحاء العالم بعد الأداء المبهر الذي قدمه اللاعب مع فريق ليفربول الإنجليزي خلال تلك الفترة التي تشهد أوج تألقه ، ولا سيما نجح في الحصول على جائزة هداف الدوري الإنجليزي الموسم الماضي ، والوصول لنهائي دوري أبطال أوروبا مرتين متتاليتين ، وتحقيق اللقب مره .. والفوز بالسوبر الأوروبي ، وكأس العالم للأندية .. بجانب ما يتمتع به اللاعب من أخلاق رفيعة وسلوك قويم وكاريزما عاليه نجحت في جذب أنظار الجميع داخل المستطيل الأخضر وخارجه ! لم يعجبني المشهد الختامي لماني أمس بعدما اعتذر منافساه صلاح ومحرز عن الحضور ، وهنا لا أوجه لها اللوم على الإطلاق ، بل اللوم على من قام بتسريب نتيجة الحفل وأفصح عن جوائزه .. مشهد عبثي بعيد كل البعد عن الاحترافية التي تعيشها كرة القدم في أوروبا وبقية قارات العالم ظهر عليه حفل الكاف ليلة أمس بالرغم من روعة التنظيم وإبداع اختيار المكان ، إلا أنه خسر كثيرا بغياب صلاح ومحرز وبلايلي وغيرهم من النجوم التي كان من المؤكد أن وجودها سيضيف كثيرا للحفل وستزيد من رونقه وترتقي بمضمونه الإعلامي والرياضي والتسويقي .. لكننا اضطررنا آسفين لدفع ضريبة السذاجة التي يتمتع بها بعض مسئولي الرياضة المصرية والإفريقية .. وفي النهاية نجح ماني في كسب تعاطف الجماهير خصوصا الجماهير المصرية التي أطلقت عبارات الحب والتقدير للأسد السنغالي الأليف من خلال مواقع التواصل الإجتماعي ، حيث نال ساديو العديد والعديد من عبارات المدح والإشادة والثناء .. بجانب ما ناله من عبارات تعاطف وتضامن مع اللاعب الذي وقف وحيدا يتسلم جائزته دون منافسيه ، حيث نشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور أسد التيرانجا وهو يحتفل مع محرز وصلاح في الثلاث أعوام الماضية بفوزهما بالجائزه .. وبالرغم من ذلك وقف وحيدا بالأمس يستلم جائزته .. فاز ماني بقلوب الساحرة المستديرة قبل فوزه بجائزة أفضل لاعب إفريقي لعام 2019 وبات متوقع له التواجد بمسرح البالون دور وthe best وغيرهم من الجوائز والأوسمة التي يستحقها عن جداره واستحقاق

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *