منوعات

امرأة هزمت الشيطان.. مارست الجنس مع صديق زوجها وحرضته علي قتله

” تعرفت على زوجة المجنى عليه منذ أكثر من عام ونصف أثناء توصيلها بالتاكسى داخل مدينة المنصورة، ثم على زوجها، بعد ذلك وأصبحنا أصدقاء وترددت على منزلهما في حضوره وغيابه وقمنا بتعاطي الحشيش معًا، وتطورت علاقتي بزوجة المجنى عليه لعلاقة غير شرعي”.. بهذه الكلمات اعترف المتهم بتفاصيل جريمته أمام جهات التحقيق.

وكانت الأجهزة الأمنية بالدقهلية، قد كشفت لغز العثور على جثة تاجر دواجن مصابًا بطلق ناري على الطريق الدائري بالمنصورة، وتبين أن زوجة المجني عليه اتفقت مع صديقه لقتله ليخلو لهما الجو.

وكان اللواء رأفت الفقي، مدير من الدقهلية، قد تلقي إخطارًا من اللواء مصطفى كمال، مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ بالعثور على جثة مجهولة بجوار الطريق الدائري في المنصورة .

اقرأ أيضا

القضاء يعاقب الأب المتهم بـ”تعرية طفلته الرضيعة” في الدقهلية

طلب منها الحضور مبكرا.. القصة الكاملة لواقعة المدرس المتهم بهتك عرض تلميذته

الزوج كشف 40 فيديو إباحي لها.. القصة الكاملة لـ”عنتيلة المحلة”

«لبسوه قميص نوم وصوروه».. القبض على المتهمين بالاعتداء على أحمد حسن

اعترافات صادمة للمتهم بهتك عرض فتاة المعادي.. كنا بنقضي 5 ساعات مع بعض كل يوم

عاجل.. تجديد حبس مودة الأدهم 45 يوما بتهمة الإتجار في البشر

سلمي الشيمي تثير الجدل بفيديو عبر فيسبوك

 

انتقل المقدم أحمد توفيق، رئيس مباحث مركز المنصورة، لمكان العثور على الجثة وبالفحص تبين أنها لشخص يدعى محمد الصعيدى، 32 عامًا صاحب محل بيع دواجن ومقيم المجزر، وتبين اختفاء هاتفه المحمول ومحفظته.

وبسؤال زوجته “أ. أ” 22 عامًا ربة منزل، أكدت أن زوجها غادر المنزل للقاء بعض التجار ولم يعد وحاولت الاتصال به لكنها وجدت هاتفه مغلق.
وبعمل التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة صديق المجنى عليه “س. خ” 32 عامًا سائق تاكسي.

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

وأكدت التحريات أن المتهم مديون للمجني عليه بمبلغ 35 ألف جنيه وتربطه علاقة غير شرعية بزوجة القتيل، وأنهما اتفقا على التخلص منه فاستدرجه يوم الحادث واستولى منه على باقي ثمن المحل وهاتفه المحمول، وأطلق عليه النيران وألقى به على جانبي الطريق.
فيما جرى ضبط المتهم وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بالتحريض والاتفاق مع زوجة المجني عليه وأرشد عن السلاح الناري والسيارة المستخدمة في الواقعة.

وقال المتهم أن زوجة المجني عليه طلبت الطلاق أكثر من مرة من زوجها، إلا أنه كان يرفض ونشبت بينهم عدة مشاكل وتدخل لحلها، مشيرًا إلى أنه تمكن من إقناع المجنى عليه ببيع محل الدواجن الخاص به وتحصل منه على مبلغ 35 ألف جنيه بحجة إصلاح التاكسي، إلا أن زوجة القتيل ألحت عليه في قتل زوجها حتى رضخ.

وتابع المتهم قائلا: ” خططنا للتخلص منه منذ فترة بسيطة فقمت بإقناع الزوج بكتابة الشقة التي يسكن بها باسم ابنه من زوجته الحالية لحرمان زوجته الأولى وابنها من الميراث، ثم أقنعته أن يشاركني في شراء تاكسي للاستيلاء على باقي أمواله.

واستكمل المتهم، استأجرت سيارة وطبنجة من أحد الأشخاص بقرية برق العز ثم انتظرته أسفل منزله وعندما حضر أخذته للطريق الدائري وفي الظلام أطلقت عليه النيران وألقيت جثته بمكان العثور عليها، واستوليت على هاتفه وتركته عند أحد زبائني لبيعه بحجة أنه يخص زوجتي وأنني أريد اخفاؤه بعيدًا عنها لعقابها ثم أعدت السيارة والطبنجة لصاحبها”.

بإرشاد المتهم جرى ضبط الهاتف المحمول والطبنجة والسيارة المستخدمة في ارتكاب الواقعة وتبين وجود آثار دم المجني عليه بداخلها، كما تمكنت المباحث من ضبط زوجة المجنى عليه وصاحب الطبنجة والسيارة.
حرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.