منوعات

900 صورة عارية.. تفاصيل مثيرة بواقعة تصوير الفتيات بغرفة تغير الملابس في محل شهير (فيديو)

 

في واقعة مخجلة يندي لها الجبين تخالف القيم والأخلاق التي تربينا عليه واستمددناه من التعاليم الدينيةـ بعدما كشفت فتاة حيلة خبيثة لجأ اليها صاحب محل ملابس حريمي للتلصص على الفتيات والسيدات في غرفة القياس حيث قام بصنع فتحة سرية من غرفة اخرى تطل على “البروفة” ، ونجحت أجهزة الامن بالجيزة في ضبطه.

بداية الواقعة كانت عندما تلقي المقدم إسلام السيد رئيس مباحث قسم شرطة العمرانية بمديرية أمن الجيزة، إشارة من غرفة عمليات النجدة مفادها تلقيها بلاغاً من طالبتين بأنهما أثناء تواجدهما داخل محل ملابس شهير بشارع فاطمة رشدي بدائرة القسم، فوجئا بقيام صاحب المحل بالتجسس عليهن وتصويرهن خلسة من فتحة سرية بالمكان المخصص لقياس الملابس.

وعلي الفور انتقلت قوة أمنية بقيادة العقيد عمرو حجازي مفتش مباحث قطاع غرب الجيزة إلي محل البلاغ وبالفحص والتحري تبين صحة ما جاء في البلاغ وانه صنع فتحة سرية في غرفة القياس حيث انتظر دخول الفتاة الى البروفة ودخل الى غرفة أخرى مجاورة للبروفة ونظر من تلك الفتحة عليها اثناء تغيير ملابسها حتى شاهدته صديقتها وانهالت عليه بالسباب واتصلت هاتفيا بشرطة النجدة التي حضرت وتحفظت عليه لحين وصول ضباط قسم العمرانية.

 

وبفحص هاتف المتهم بمعرفة الرائد هانى عجلان معاون مباحث العمرانية تبين احتواءه علي عدد كبير من صور الفتيات والسيدات أثناء تواجدهن بالمكان المخصص لقياس الملابس داخل المحل، وتم اقتياد المتهم الي ديوان القسم.

d2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">

تم تحرير محضر بالواقعة وأخطر اللواء رجب عبدالعال مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة والذي أحال الواقعة إلي النيابة العامة لمباشرة التحقيقات ولا تزال التحقيقات مستمرة.

وكانت طالبتين تقدمتا ببلاغٍ ضد المتهم، وقالتا إنه تجسس عليهما وتصويرهما من خلال فتحة سرية في «البروفة».

وتبينّ من التحقيقات أن فتاة خرجت من «البروفة»، واتصلت بشرطة النجدة للإبلاغ عن الشاب صاحب المحل، بعد اكتشافها تلصصه عليها من خلال ثقب بغرفة تبديل الملابس.

واقعة تصوير الفتيات بغرفة تغيير الملابس

تحريات المباحث: المتهم صنع فتحة سرية في غرفة تبديل الملابس
وكان الرائد إسلام السيد، رئيس مباحث قسم شرطة العمرانية بمديرية أمن الجيزة، إشارة من غرفة عمليات النجدة مفادها تلقيها بلاغًا من طالبتين بأنهما أثناء تواجدهما داخل محل ملابس شهير بشارع فاطمة رشدي بدائرة القسم، فوجئتا بتجسس صاحب المحل عليهما وتصويرهما خلسة من فتحة سرية بالمكان المخصص لتبديل الملابس.

على الفور انتقلت قوة أمنية إلى محل البلاغ بالفحص والتحري، تبين صحة ما جاء في البلاغ وأنه صاحب المحل صنع فتحة سرية في غرفة تبديل الملابس، ونظر من تلك الفتحة عليها أثناء تغيير ملابسها حتى شاهدته صديقتها وأنهالت عليه بالسباب واتصلت هاتفيًا بشرطة النجدة.

بفحص هاتف المتهم تبين احتوائه على نحو 900 صورة لفتيات وسيدات أثناء تواجدهن بالمكان المخصص لتبديل الملابس داخل المحل.

واقعة تصوير الفتيات بغرفة تغيير الملابس

شاهدة: نحو 900 صورة لفتيات وسيدات أثناء تغيير ملابسهن
وقالت فتاة تُدعى مريم كامل، إنها شاهدة على واقعة القبض على المتهم، والواقعة لم تكن الأولى إذ سبق ضبطه من قبل وتشميع المحل ولكنه فتحه من جديد، مشيرةً إلى أن الشرطة حرزت نحو 900 صورة لفتيات وسيدات أثناء تغيير ملابسهن.

وسبق وكتبت «مريم»، على حسابها بموقع «فيسبوك»: «صحاب المحل عاملين خرم في بروفة تغير الملابس وبيصور البنات وهي بتغير، المحل لا يوجد به كاميرات، لكن البني آدم.. بيصورهم بموبايله، واتعمل محضر قبل كده بسبب نفس الموضوع وتم إغلاقه، والمحل اتفتح تاني».

وطالبت «مريم» الفتيات الضحايا: «لكل البنات اللي راحت المحل ده ماتتنزليش عن حقك، روحي اعملي محضر ماتسكتوش، السكوت هو اللي بيودينا في داهية، ديه حقوقكم، الولد تم القبض عليه، لكن لازم كل من دخل هذا المحل، يروح يطالب بحقه وحق أولاده وعائلته».

خطيبته كانت معاه بالمحل

ودافعت والدة المتهم عن ابنها، قائلةً: «ابني خاطب ويستعد لحفل زفافه بعد أيام»، مضيفةً: «خطيبة ابني بتشتغل معاه في المحل وقت إدعاء الفتاة بتلصص ابني عليها».