صحتك

احذر.. مسكنات الألم تسبب النوبات القلبية منها الايبوبروفين والديكلوفيناك

 

   عرب كوول

 

كشفت دراسة جديدة ان مسكنات الالم والعقاقير غير الستيرويدية NSAID  مثل الايبوبروفين  والديكلوفيناك وغيرها، ترتبط بزيادة احتمالات التعرض للنوبات القلبية المفاجئة وفقا لما نشره موقع هيلث نيوز .
وخلال  الدراسة التي اجرتها جامعة كوبنهاجن  الدانمركية ،قام الباحثون بتحليل بيانات 3763 مريضا تعرضوا للنوبات القلبية المفاجئة ، وتبين ان معظمهم تناولوا مسكنات الالم خلال فترة 20 يوما من تعرضهم للازمة القلبية .
وتبين من تحليل البيانات ان 51 % ممن اصيبوا بنوبات قلبية مفاجئة ، تناولوا عقار “الايبوبروفين”  بينما تناول 31 % منهم عقار “ديكلوفيناك” وخلص الباحثون الي  ان استخدام مسكنات الالم يرتبط بزيادة مخاطر الاصابة بالنوبات القلبية .
واوصت الدراسة بضرورة تقييد استخدام  مسكنات الالم والعقاقير غير الستيرويدية وعدم السماح بتدوالها للجمهور الا بوصفة طبية وتحت اشراف الطبيب المعالج.
وقال أستاذ أمراض  القلب”جونار غيسلاسون” ان المرضي الذين يعانون من مشاكل في القلب والاوعية الدموية يجب عليهم عدم استخدام مسكنات الالم الا تحت اشراف الطبيب المعالج .
وكانت  دراسة سابقة نشرتها  المجلة الطبية البريطانية  قد ربطت ايضا بين مسكنات الألم وخطر فشل القلب بين المرضى الأكبر سنا.
وفحص الباحثون خلال الدراسة 10  ملايين مريض فى هولندا والمملكة المتحدة وإيطاليا وألمانيا ممن يبلغون  من العمر 77 عامًا وأكثر ، وقارنوها مع غير المستخدمين.
وأظهرت بيانات الأبحاث أن استخدام مسكن الألم كان مرتبطا بزيادة 19٪ في خطر دخول المستشفى بسبب قصور القلب. اختلفت مخاطر القبول المرتبطة بقصور القلب أيضا مع بعض المسكنات ، والتي تراوحت بين 16 في المئة لمستخدمي النابروكسين و 83 في المئة لأولئك الذين أخذوا كيتورولاك كما ان  المرضى الذين تناولوا ايبوبروفين وديكلوفيناك كانوا أيضا عرضة للإصابة بأزمات قلبية مرتين. لكن النتائج لم تكن كبيرة للمرضى الذين تقل أعمارهم عن 65 سنة.
وقال البروفيسور “بيتر فايسبرغ” المدير الطبي لمؤسسة القلب البريطانية ان “هذه الدراسة الرصدية الكبيرة تعزز الأبحاث السابقة التي تبين أن بعض مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ، وهي مجموعة من الأدوية التي يشيع عادة من قبل المرضى الذين يعانون من مشاكل في المفاصل ، تزيد من خطر الإصابة بقصور القلب مشيرا الي ان  مثل هذه الأدوية يجب أن تستخدم بحذر في المرضى الذين يعانون من أمراض القلب أو المعرضون لخطر الإصابة بها.
وأكد “فايسبرغ” ان نتائج  هذه الدراسة تمثل تذكيرًا للأطباء لدراسة كيفية وصف مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية بعناية ، خاصة بالنسبة لمرضي القلب والاوعية الدموية  ، يجب أن يأخذوا أقل جرعة فعالة فقط لأقصر وقت ممكن. يجب أن يناقشوا علاقتهم مع طبيبهم العمومي إذا كانت لديهم أية مخاوف.
وفي عام 2013 أظهرت دراسة أن تناول جرعات عالية من المسكنات قد يزيد من احتمالات الإصابة بنوبة قلبية بمقدار الثلث. وطبقا للدراسة ، فإن مستخدمي ايبوبروفين كانوا الأكثر عرضه بمقدار الضعفين لاحتمال مواجهة مشاكل في الشريان التاجي .
و كشفت دراسة  نشرت عام 2014 أن مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية  لمدة 30 يوميا كانت مرتبطة بزيادة احتمالات الوفاة بسكتة دماغية واظهرت النتائح التي نشرتها دورية  Neurology أن الوفيات المرتبطة بالسكتة الدماغية كانت أعلى بنسبة 19 بالمائة في المرضى الذين تناولوا مسكنات الألم مقارنة مع غير المستخدمين.
وكانت وكالة  الغذاء والدواء الأمريكية  قد طلبت من مصنعي العقاقير الإشارة إلى نوبة قلبية وتحذيرات من السكتة الدماغية على ملصقات مسكنات الألم الموجودة. كما دعت الوكالة إلى تحديث الملصقات لمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية التي لا تستلزم وصفة طبية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *