صحتك

فوائد صحية كثيرة لا تعرفها عن الكركم منها الحماية من السرطان والقلب والكبد

 

عرب كوول
الكركم واحد من اشهر الاطعمة السوبر الغنية  بمركب “الكركمين” ومضادات الاكسدة التي تحمي الجسم من الامراض الالتهابية ومن بينها السرطان والقلب و الكبد ، لكن تخميره يضيف اليه ميزة جديدة وهي احتوائه علي مجموعة من الخمائر النافعة “بروبيوتيك”، التي تساعد في وقاية الدماغ من  الاجهاد التأكسدي  والتهاب الخلايا الذي يسبب فقدان الذاكرة والزهايمر نتيجة تلف الخلايا العصبية الناقلة  وفقا لدراسة جديدة  اجرتها جامعة KMU  الكورية الجنوبية.
واظهرت الدراسة ان تخمير الكركم يضيف اليه مجموعة من الخمائر الطبية النافعة ، التي تلعب دورا كبيرا في حماية القشرة الدماغية ، والمنطقة المعروفة بـ”الحصين” المسئولة عن المهارات الادراكية والمعرفية  والقدرة علي التعلم ، كما انها تحافظ علي سلامة الخلايا “الدبقية” التي تتولي مهمة دعم وحماية خلايا الدماغ .
والمعروف ان الجذور الحرة “الخلايا المؤكسدة”  تهاجم الخلايا الدبقية مما يؤدي الي التهاب الدماغ وموت الخلايا العصبية وفقدان الذاكرة ،لكن الكركم “المخمر” ساهم في دعم وحمايه الخلايا وعزز مستويات النقابل العصبي الاولي المعروف  باسم “استيل كولين ” مما ادي الي الوقاية من فقدان الذاكرة .
وخلال الدراسة التي اجريت علي فئران التجارب ، اكتشف الباحثون ان مركب الكركمونويدز وهو مركب مشابه للكركمين ، لعب دوراكبيرا في حماية الخلايا العصبية من التلف ، والجذور الحرة التي تهاجم النواقل العصبية وتعمل علي تخفيض مستويات “استيل كولين”.
وقام الباحثون بتقسم الفئران الي مجموعتين احداهما “ضابطة” لم يتم منحها مستخلص الكركم المخمر ، علي عكس المجموعة الثانية التي حصلت علي جرعة من المستخلص .
وبعد ذلك تم حقن فئران المجموعتين بمركب “سكوبولامين “الذي يحفز النسيان ، وتم تعريض الفئران لاختبار “تجنب السلبي” من خلال وضعها في متاهة موريس المائية لتقييم ذاكرتها وقدرتها علي التذكر.
واظهرت نتئاج الدراسة ان الفئران التي حصلت علي جرعة الكركم “المخمر”، لم تتاثر ادمغتها بمركب “سكوبولامين” الذي يحفز علي النسيان ،وظلت الناقلات العصبية في ادمغتها علي حالتها الطبيعية ، ولم تتأثر بالاجهاد التأكسدي الذي تعرضت له اثناء اختبارات متاهة موريس المائية ، علي عكس فئران المجموعة الضابطة، التي تعرضت خلاياها لتلف كبير .
واظهرت الدراسة ان مركبات الكركم “المخمر ” ساهمت في حماية خلايا الدماغ ، من “السكريد الشحمي” وقامت بتثبيط “سينزاس اكسيد النيتريك” المحرض للجذور الحرة ، وثبطت كذلك انزيمات الاكسدة الحلقية 2 ، مما ساهم في انخفاض معدلات الاجهاد التأكسدي في خلايا ادمغة فئران المجموعة الثانية.
وكشف الباحثون ان مركبات الكرم المخمر  قامت بتثبيط  انزيمات “الاستيل كولينستراز” التي يحتويها مركب سكوبولامين ، وساعدت علي زيادة مستويات “استيل كولين” التي مكنت خلايا ادمغة الفئران من التواصل رغم حقنها بالمركب المحفز للنسيان.
وحفزت مركبات الكركم المخمر انتاج انزيمات CREB التي تساعد علي تشيكل الذكريات طويلة الاجل وهو ما يعني القدرة علي تذكر الاحداث المصاحبة لفترات الطفولة الباكرة .
ولاحظ الباحثون ان الكركم المتخمر يذوب بسهوله اكبر في الماء ،بسبب احتوائه علي حمض اللاكتيك الناتج عن التخمر وخلصوا الي ان الكركم المخمر يمكن ان يكون علاجا فعالا للمرضي المصابين بمشاكل في الدماغ والذاكرة والقدرة علي التعلم والتذكر مثل مرضي الزهايمر والخرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *